موقع إسرائيلي يكشف سبب المنحة القطرية الاخيرة للسلطة الفلسطينية

موقع إسرائيلي يكشف سبب المنحة القطرية الاخيرة للسلطة الفلسطينية

قال شلومي ألدار الصحفي المتخصص في الساحة الفلسطينية، أن”قطر انضمت للجهود المبذولة مؤخرا لمساعدة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إيجاد حلول للأزمة المالية التي تعانيها ، من خلال تقديم المنحة المالية الأخيرة بقيمة تقترب من نصف مليار دولار”.

وأضاف ألدار في مقاله على موقع يسرائيل بلاس، أنه “بعد أن تطوعت قطر لتقديم المساعدة ل حماس و غزة ، فإنها المرة الأولى التي تضع فيها قطر موطئ قدم في الضفة الغربية، وحظيت باعتراف وشكر من أبو مازن ورجاله، مما يجعلنا نشاهد شبكة مصالح تجمع كل الأطراف المتقاتلة: قطر وإسرائيل وحماس والسلطة الفلسطينية”.

وأشار إلى أنه “بعد أن كان يوجه عباس الاتهامات لقطر بتأبيد الانقسام مع حماس عقب تقديم الدعم المالي لقطاع غزة، فجأة تجري قطر استعدادا لإنقاذ السلطة الفلسطينية التي يترأسها من خطر الانهيار، مع أن مثل هذا الدعم القطري السخي لم يكن ليتم دون ضوء أخضر أمريكي، أو على الأقل غض طرف عنه”، بحسب موقع عربي 21.

وأكد  الصحفي الإسرائيلي أن” الدعم القطري يهدف إلى منع انهيار السلطة الفلسطينية، لأن قطر تدخلت وسيطا بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بعد تورط الأولى في احتجاز أموال المقاصة، ورفض الأخيرة استلام أي مبالغ تتضمن خصومات واستقطاعات منها.

وتابع قائلا إن “ذلك يعني أن أبو مازن ليس لديه الكثير من الخيارات، لأن السعودية ذاتها التي تعدّ المانح الأكبر للسلطة، لم تبد استعدادا لزيادة قيمة تبرعاتها”.

Send this to a friend