إسرائيل تكشف عن خسائرها بسبب صواريخ المقاومة بالتصعيد الأخير

إسرائيل تكشف عن خسائرها بسبب صواريخ المقاومة بالتصعيد الأخير

نشر صندوق التعويضات الإسرائيلي التابعة لسلطة الضرائب، الخسائر المادية التي تعرضت لها البلدات التي استهدفت بصواريخ الفلسطينية خلال الأخير بقطاع غزة.

وحسب الصندوق، فإن مدينتي أسدود وعسقلان، كانتا الأكثر تضررًا، إذ شهدت أسدود تضرر 166 مبنى بشكل مباشر، و90 حالة تلف للمركبات، أما عسقلان فسجلت 182 حالة ضرر مباشر في المباني و50 حالة ضرر في المركبات.

وأضاف الصندوق، أن المناطق الأخرى التي استهدفتها المقاومة سواء في كريات غات وسديروت والمستوطنات الأخرى في ”غلاف غزة“، شهدت حدوث 130 حالة إصابة مباشرة بالمباني وعشرات الأضرار التي أصابت المركبات.

ووفقاً للصندوق، فقد تم خلال الأيام الماضية رفع 754 طلبًا للتعويض عن الأضرار المباشرة التي أعقبت سقوط الصواريخ، معظمها من أسدود وعسقلان، كما تم فحص 95% من الأضرار الأسبوع الماضي.

ولفت التقرير، إلى أنه تم إجلاء 10 عائلات تضررت منازلها بسبب الصواريخ، إلى الفنادق التي تمولها المؤسسة، وبعضهم عاد لاحقًا إلى منزله، وآخرون انتقلوا إلى سكن بديل.

من المقرر أن تعقد اللجنة المالية للكنيست جلسة خاصة يوم غد الاثنين، لبحث آليات التعويض لسكان الجنوب في أعقاب أضرار المزارعين المتكررة، نتيجة إطلاق البالونات والطائرات الورقية من قطاع غزة.