لماذا ضربت موجة الحر فلسطين وبلاد الشام؟

لماذا ضربت موجة الحر فلسطين وبلاد الشام؟

تضرب وعموم الشام منذ أول أمس الثلاثاء موجة حارة بلغت ذروتها اليوم الخميس، بارتفاع في درجات الحرارة فاق الـ 10 درجات عن المعدلات السنوية.

ولم تضرب تلك الموجة سوى بلاد فلسطين ومصر والأردن ولبنان وسوريا، حيث لم تصل دول الخليج التي تعرف بأنها أكثر المناطق ارتفاعاً بدرجات الحرارة.

وفي هذا السياق، قال الراصد الجوي، ليث العلامي، إنه مع بداية شهر رمضان المبارك، كانت الأجواء معتدلة وباردة في الليل، مع وجود مرتفع جوي في الجنوب وكتلة هوائية لطيفة.

وأوضح العلامي، إنه في الأيام الأخيرة كتلة هوائية باردة مناطق المغرب العربي وتونس وأوروبا، لافتاً إلى أن العلاقة في الطقس بينها وبين ومصر عسكية.

وأضاف: “الكتلة الهوائية الباردة التي ضربت المغرب العربي وأوروبا طردت الكتلة الهوائية الساخنة، بمنطقة حوض البحر المتوسط، مما أدى إلى توجهها بلاد الشام ومصر.

وأشار العلامي، إلى أن الكتلة الهوائية أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير ولافت، بفارق 12 درجة مئوية عن معدلها السنوي العام.

ولفت العلامي، إلى أن درجات الحرارة ستبدأ بالانخفاض اعتباراً من عنصر يوم غد الجمعة، وستعود لطبيعتها الصيفية صباح يوم السبت المقبل.

وقال موقع طقس فلسطين، إن الموجة الحارة تتصاعد تدريجياً اليوم الخميس وغداً الجمعة، ليسود جو صعب ومزعج وحار جداً في كافة المناطق، وحارق في الأغوار.

وأوضح الموقع، أنه يطرأ ارتفاع ملموس اليوم الخميس، على درجات الحرارة، بحيث تصبح أعلى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود 9 إلى 11 درجة مئوية، ويكون الطقس حاراً جداً في مختلف المناطق، سواءً منها السهلية أو تلك الجبلية العالية والمتوسطة.

وأشار الموقع، إلى أنه يسود جو حارق في مناطق الأغوار والبحر الميت، وتكون الرياح شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة.

ولفت الموقع، إلى أنه في يوم غد الجمعة، يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة، بحيث تصبح أعلى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود 10 إلى 12 درجة مئوية، وحاراً جداً في محتلف المناطق سواءً منها السهلية أو تلك الجبلية العالية والمتوسطة، ويسود جو حارق في مناطق الأغوار والبحر الميت، وتكون الرياح شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة.

واعتباراً من يوم السبت، تتأثر البلاد بموجة معتدلة، وتنخفض الحرارة من جديد، ونتنفس معها الصعداء، ويسود جو منعش ليلاً ومختلف تماماً عن هذه الليلة، والليلة المقبلة والليلتين الفائتتين.

هذا، ودعت المديرية العامة للدفاع المدني، المواطنين إلى ضرورة التقيد بالإرشادات خلال القوية التي تضرب مختلف أرجاء الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، حيث بدأت تدريجياً يوم الثلاثاء، وتتصاعد خلال اليومين المقبلين.

Send this to a friend