بالفيديو لماذا نهانا النبي عن الجلوس بين الظل والشمس؟ لن تتخيل ماذا يحدث اذا فعلتها

بالفيديو لماذا نهانا النبي عن الجلوس بين الظل والشمس؟ لن تتخيل ماذا يحدث اذا فعلتها

لماذا نهانا عن بين والشمس؟

قد يكون الإنسان جالساً في مجلس في أو في الظل، فتأتى علية لو كانت جلسته في الظل، أو يحدث العكس ويأتي عليه الظل لو كان جالساً في كما سنشاهد فى ، فماذا يفعل وهل لذلك أضرار؟

ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الجلوس أو النوم في تلك الوضعية لأسباب كثيرة اكتشفها العلم مؤخراً. عن أبي هريرة قال النبي: “إذا كان أحدكم في الفيء (الشمس)، فقلص عنه؛ فليقم؛ فإنه مجلس الشيطان” رواه أحمد،

وجاء النهى عن الجلوس في وضعية نصف في الشمس ونصف في الظل، في عدة أحاديث أخرى لأن ذلك مضر بالبدن.

داعية سعودي يطالب بمعاقبة قاطع الإشارة كـ«القاتل العمد»

وثبتت صحة هذا الأمر؛ حيث أكدت الدراسات أن جسم الإنسان فى هذه الحالة يكون معرضاً لمؤثرين فى وقت واحد؛ مما يسبب خللاً فى الجهاز العصبي، بالإضافة إلي تركز الأشعة فوق البنفسجية عند الحد الفاصل مما قد يسبب الكثير من الأضرار للجلد.

Send this to a friend