إصابة مسعفة متطوعة بقنبلة غاز في جمعة "التكافل والتراحم"

إصابة مسعفة متطوعة بقنبلة غاز في جمعة “التكافل والتراحم”

توافد المواطنون اليوم الجمعة،  إلى مخيمات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، تلبية لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وشهدت فعاليات اليوم،  انخفاض أعداد المواطنين، مقارنة بالأسابيع الماضية بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة وموجة الحر الشديدة التي تضرب المنطقة، وفق ما ذكر مراسلنا.

وأفادت وزارة الصحة: أن أصيبت بقنبلة غاز مباشرة بالقدم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خانيونس.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، منسق الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، خالد البطش، وجه دعوة للمشاركين في فعاليات الجمعة الـ 59 بمسيرات العودة.

وقال البطش، في تصريح صحفي، وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، الجمعة: “حرصاً منا على سلامة أبناء شعبنا المشاركين اليوم في الفعالية وهم يرسلون الرسالة الأهم بالاستمرار في مسيرة التحرير والعودة وكسر الحصار بعزيمة لا تلين ولا تعرف المستحيل، فإننا ندعوهم إلى البقاء داخل خيام العودة المغطاة في المخيمات الخمسة طيلة فترة الفعالية بعد عصر هذا اليوم”.

وأضاف البطش: “ونطالبهم بعدم التعرض المباشر للشمس في الأماكن المفتوحة وعدم اصطحاب الأطفال هذا اليوم بالذات  بسب ارتفاع درجات الحرارة”. 

وأشار البطش، إلى أن الفعاليات ستنتهي الساعة السادسة مساءً لهذه الاعتبارات، معبراً عن أمنياته بالسلامة للجميع وأخذ أقصى درجات الحذر من  قناصة الاحتلال المجرمين.

Send this to a friend