السنوار: حال وقوع حرب مع إسرائيل سيتم دك تل أبيب بأضعاف ما تم دكه في حرب 2014

السنوار: حال وقوع حرب مع إسرائيل سيتم دك تل أبيب بأضعاف ما تم دكه في حرب 2014

أكد رئيس حركة حماس بغزة يحيى مساء اليوم الخميس أنه في “حال وقوع مع ، فسيتم دك تل أبيب بأضعاف ما تم دكه خلال عام 2014”.

وقال السنوار في كلمة له خلال المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية في يوم القدس العالمي إن الصراع مع إسرائيل لن ينتهي، إلا بزوال الاحتلال والصلاة في المسجد الأقصى.

وأضاف: “سنظل نحاول تطوير أدوات قدراتنا وأدواتنا لقتال العدو حتى تحقيق زوال الاحتلال”، مشيراً إلى أن إيران “زودتنا بالصواريخ وتفاجأ العالم حين استهدف المقاومة مجينة بئر السبع”.

وشدّد القيادي في حماس على أنه “لولا دعم إيران للمقاومة في فلسطين لما امتلكنا هذه القدرات”، مضيفا: “نعرف أصدقاءنا وأعداءنا أيضا، وبوصلتنا موجهة نحو القدس، وكل من يصوب بوصلته نحو القدس في صف الأصدقاء”.

ودعا رئيس حركة حماس، البحرينيين بإعلان حالة الحداد بالتزامن مع مؤتمر المنامة في أواخر الشهر المقبل، ووجه لهم رسالة وهي: “الزموا بيوتكم وارفعوا الرايات السوداء ولا تخرجوا إلى الشوارع، وعبروا للكون كله أنكم مع القدس، ولن تطعنوا أهلكم في فلسطين في ظهورهم”.

وقال: “من يدعم المقاومة والقدس فهو في صف الأصدقاء، ومن يراهن على بيع القدس فهو في صف الأعداء”.

وأضاف قائد حركة حماس بغزة: “لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران، فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا”.

وأعرب عن أمنيته أن يقف ملوك ورؤساء العرب لدعم صمود شعبنا ومقاومته، موجها لهم رسالة: “أنتم أمام موقف تاريخي سيسجل لكم أو عليكم، وإذا أردتم تثبيت حكمكم فعليكم تبني خيارات الأمة والشعب الفلسطيني”.

وتابع السنوار: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “يريد منح القدس للاحتلال ويريد من حكام العرب دفع الثمن”.

ووجه السنوار دعوة لجماهير شعبنا وأمتنا بأكبر مشاركة في يوم القدس العالمي، والمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار لنقول للعالم “إننا متمسكون بحقنا”.

وقال: وعي جماهير الأمة لن يزيف ولن يتمكن أحد من صياغته من جديد، وانتماؤنا للقدس دين وعبادة.

Send this to a friend