قيادي فلسطيني يوجه طلباً للحكومة بشأن رواتب الموظفين في غزة

قيادي فلسطيني يوجه طلباً للحكومة بشأن رواتب الموظفين في غزة

طالب نافذ غنيم نائب الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني الفلسطينية، الالتزم بالمساواة التامة بين مختلف فئات موظفيها في قطاع وفي الضفة الغربية.

وأوضح غنيم، في تصريح صحفي، أن التزام الحكومة بصرف الرواتب بحد أدني 2000 شيكل للموظفين في قطاع غزة هو أمر إيجابي ومشجع.

واستدرك بالقول: “بينما عدم التزامها تجاه موظفي الدخل الأعلى هو أمر لا يستقيم مع ما أعلنه رئيس الحكومة في جلستها الاخيرة، والذي أكد على تحقيق المساواة في الرواتب بين جميع موظفي السلطة في جناحي الوطن”.

وتساءل غنيم: “لماذا تُصر الحكومة الفلسطينية على توسيع الفجوة بينها وبين قطاع واسع من موظفيها في قطاع غزة، والعمل على افقارهم وامتهان كرامتهم؟”.

وأكد على أن موظفي السلطة في قطاع غزة لا يضيرهم أي خصومات تأتي في سياق مواجهة الضغوط الاسرائيلية التي تستهدف السلطة الوطنية الفلسطينية؛ لكن بشرط أن ينفذ ذلك على قاعدة المساواة والعدالة بين موظفي السلطة كافة دون أي تمييز.

وطالب الحكومة بانصاف موظفي 2005 الذين يتقاضون الفتات بعد خصم نصف رواتبهم من اصل الراتب الكامل البالغ قيمته 1500 شيكل مما يعرضهم واسرهم للفقر المدقع وللمجاعة.

ودعا الحكومة لإعادة النظر في اجراءاتها، ومواصلة اتخاذ القرارات المناسبة في هذه القضية وغيرها من القضايا المتعلقة بالأمور المعيشية لابناء شعبنا.

Send this to a friend