اصابة عدد من المواطنين برصاص الاحتلال وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع شرق غزة

اصابة عدد من المواطنين برصاص الاحتلال وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع شرق غزة

أصيب من برصاص وبحالات بالغاز المسيل للدموع، مساء اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لحشود المشاركين في مسيرات العودة السلمية بيوم القدس العالمي على الحدود الشرقية لقطاع .

وأفاد مراسلنا نقلاً عن الهلال الأحمر الفلسطيني ونقاط طبية في مخيمات مراكز العودة الخمسة المنتشرة على طول إمتداد الشريط الحدودي شرق القطاع، بإصابة ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال على المتظاهرين في المسيرات الشعبية السلمية شرق القطاع.

وأكد أن المئات من المواطنين بدأوا بعيد صلاة عصر اليوم بالتوافد إلى مراكز مخيمات العودة على الحدود الشرقية للقطاع للمشاركة في فعاليات الجمعة الستين لمسيرات العودة، التي تأتي اليوم تحت عنوان:”يوم القدس العالمي”.

وأوضح أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هاجمت المشاركين في المسيرات بالرصاص الحي وقنابل للدموع وفتحت خراطيم المياه العادمة، ما أوقع إصابات في صفوف المواطنين نقلوا على إثرها بسيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر إلى النقاط الطبية في مخيمات العودة ومنها إلى مستشفيات غزة.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت الجماهير إلى الزحف من أجل المشاركة الفاعلة والحاشدة في جمعة يوم القدس العالمي، مشددةً على ضرورة جعل هذا اليوم يوماً للإنتفاض في وجه الاحتلال وتحالفاته الإمبريالية الأمريكية وأنظمة الرجعيات العربية وإعلاء صوت الشعب الفلسطيني الرافض لكل أشكال المؤامرة.

وقالت:”إن يوم القدس العالمي يوماً للتأكيد على خيار المقاومة وحق شعبنا ومقاومته في الدفاع عن الحق الفلسطيني الثابت وإنتصاراً لمحور صراع الأمة جمعاء”، مؤكدةً على أنه، لا أحد يستطيع أن يملي على الشعب الفلسطيني حلولًاً هابطة وأن الحل الوحيد للقضية الفلسطينية هو جلاء الاحتلال.

Send this to a friend