لماذا يُحرم العطر على المرأة بينما يباح للرجل؟

لماذا يُحرم العطر على المرأة بينما يباح للرجل؟

ورد سؤال إلى الدكتور أحمد وسام – أمين الفتوى ومدير إدارة البوابة الإليكترونية بدار الإفتاء المصرية – يقول: “لماذا تحرم العطور على السيدات وتحليلها للرجال مع أن الجنسين بيحسوا بجاذبية تجاه العطور؟”، وتمت الإجابة على السؤال من خلال البث المباشر للدار قالاً:

الأصل فى تعطر أنه ليس حرام، ما دام خرج عن قصد إثار الشهوات الغرائز، وذلك لما ورد فى الحديث الشريف “أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا رِيحَهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ، وَكُلُّ عَيْنٍ زَانِيَةٌ”.

وتابع وسام من خلال الصفحة الرسمية للدار على فيسبوك قالاً: أنه عند البحث فى معانى الحديث وتحديداً لفظ “لِيَجِدُوا رِيحَهَا” أى أن غرض المرأة فى هذه الحالة هى الإثارة وجذب الانظار إليها، وهذا عكس من يحث عليه الإسلام من عدم التعرض للمرأة بأى أذى وهنا تقع الحرمه.

وأوضح أمين الفتوى أن استخدام فى حدود الإهتمام بالنفس خارج البيت لا شيئ فيه، ولها استخدام العطور كيفما شأت داخل المنزل.

Send this to a friend