قيادي فتحاوي: الجهود المصرية للمصالحة ستركز على آليات تطبيق اتفاق 2017

قيادي فتحاوي: الجهود المصرية للمصالحة ستركز على آليات تطبيق اتفاق 2017

أكد القيادي في حركة فتح، عبد الله عبد الله، أن مصر ستستأنف جهودها للمصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، لافتاً إلى أن ذلك سيكون وفق القاهرة

وقال عبد الله، في تصريح خاص إنه وفي آخر رسالة من قبل حركة فتح للقيادة المصرية قبل نحو ثلاثة أسابيع أكدنا أننا لسنا بحاجة لاتفاقيات جديدة ونطالب بتطبيق اتفاق تشرين أول/أكتوبر 2017. 

وأضاف عبد الله: “المباحثات ستتركز على اتفاق القاهرة، ورسالتنا واضحة أننا نتابع اتفاق 2017 من النقطة التي توقفنا عندها، وأي محاولة لطرح أفكار جديدة يدخل في باب المماطلة”.

وتابع القيادي الفتحاوي: “يجب أن نأخذر الدرس من الإجماع الفلسطيني على رفض صفقة القرن وكل تبعاتها، وعلينا إنهاء حالة الانقسام كما يجب أن نلتف حول موقفنا الفلسطيني الأساسي”.

وأكمل عبد الله: “المطلوب من حماس اسئناف تطبيق اتفاق 2017، ونحن جاهزون لذلك وأي محاولة غير ذلك غير مقبولة”. 

Send this to a friend