ضباط الإسعاف ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر الهلال الأحمر بالبيرة

نظم العشرات من والطوارئ اليوم الأحد أمام في مدينة بالضفة الغربية احتجاجاً على إجراءات الجمعية بحق موظفي الإسعاف.

وقال أسامة سويطي، الناطق باسم نقابة خدمات الإسعاف والطوارئ إن الشرطة أوقفت يوم الجمعة الماضي، رئيس النقابة هارون الريماوي، وعضو هيئتها العامّة غازي كعابنة، بناءً على شكوى قدمّتها جمعية الهلال الأحمر، اتهمتهما فيها بـ “سرقة مفاتيح سيارات الإسعاف”، و”التهجم على مراكز الإسعاف”.

وأضاف أنه تم الإفراج عنهما بعد تدخل من جهات مختلفة، على أن يمثلا أمام النيابة اليوم، وقد جاء هذا الاعتصام تضامنًا معهما، ورفضًا لإجراءات الهلال الأحمر بحق الموظفين، متسائلًا: كيف لضابط إسعاف أن يُتهم بسرقة مفاتيح مركبة يعمل عليها؟ وكيف يتم إتهامه بالتهجّم على مركز يعمل فيه منذ سنوات.بحسب الترا فلسطين

وتطالب نقابة ضباط الإسعاف والطوارئ، ومنذ نحو عام، بعدم الانتقاص من حقوق الموظفين وتقليص رواتبهم، وتخفيض أعداد كوادر الموظفين، مشيرةً إلى أن جمعية الهلال الأحمر وجّهت إنذارات لنحو 400 من ضباط الإسعاف، وقلّصت 50% من الخدمة الإسعافية الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على تقديم الخدمات للجمهور.