الممرضون وموظفي القطاع الصحي والإداريين في رام الله يعلقون العمل اليوم

الممرضون وموظفي القطاع الصحي والإداريين في رام الله يعلقون العمل اليوم

علق وموظفي والإداريين في اليوم من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساءً وذلك احتجاجاً ورفضاً للاعتداء على الطواقم الطبية.

وقال اتحاد نقابات المهن الصحية في الضفة الغربية إنه سيعقد اجتماعاً طارئاً يوم السبت القادم وسيتم اتخاذ إجراءات تصعيديه أشد في حال لم يتم حل القضية، وتنفيذ المطالب التي تم على إثرها التصعيد الحال.

وقال نقيب المهن الصحية والطبية، أسامة النجار، إنه في حال لم يتم تنفيذ مطالب الاتحاد فإن اجتماع السبت سيترتب عليه إعلان إضراب شامل ومفتوح يبدأ من يوم الأحد لكل خدمات الصحة.

وشدد النجار على ضرورة توفير حماية لأعضاء المهن الصحية في كافة المستشفيات، خاصة بعد الاعتداء الجسدي الذي تعرّض له فنيّ الأشعة صلاح أبو ماريا من اعتداء في مستشفى الخليل قبل أيام.

وطالب النجار بضرورة محاسبة المعتدين على أبو ماريا، وإلّا أن سيكون الإضراب المفتوح هو الحل.

وقال النجار أن المعتدين على أبو ماريا من عائلة متنفذه في الخليل، قامت العائلة بحمايتهم، كما أن لهم أقارب في الأجهزة الأمنية قاموا بالتواطؤ معهم والتستّر عليهم، بالرغم من وجود شكوى رسمية مقدمة ضدهم من وزارة الصحة والشخص المُعتدى عليه، إلّا أن بعض أقاربهم في الأجهزة الأمنية يخفونهم ويرفضون تسليمهم.

وبحسب النجار فإن اتحاد نقابات المهن الصحية والطبية يمثل 9 آلاف موظف في وزارة الصحة.

Send this to a friend