القبض على خمسة أشخاص متورطين في حادثة غرق قارب مهاجرين "غير شرعيين"

القبض على خمسة أشخاص متورطين في حادثة غرق قارب مهاجرين “غير شرعيين”

أعلنت السلطات التركية، على في قارب ” قبالة سواحل مدينة بودروم التركية، أمس.

ووفق ما ذكرت وكالة (دوغان) التركية، فإن السلطات، اعتقلت خمسة أشخاص اليوم الثلاثاء، بتهمة الإتجار بالبشر، مشيرة إلى أن اثنين منهم يحملون الجنسية التركية وثلاثة من الأجانب.

وفي تفاصيل الحادثة، التي قتل فيها 12 مهاجرًا، فإن خفر السواحل التركي، تلقى إشارة صباح الاثنين، من مكان غرق القارب، حيث وصل إلى المكان بعد ثماني دقائق.

وانتشلت فرق الإنقاذ 12 جثة من البحر، فيما تم إنقاذ 31 شخصًا، بينهم 23 فلسطينيًا وأربعة سوريين ويمنيان اثنان وصوماليان اثنان أيضًا.

وكانت الحصيلة الأولية للغرقى ثمانية قتلى، فيما ارتفعت إلى 12 بعد إتمام عملية البحث عن المفقودين، بينهم امرأة وثلاثة أطفال.

وبحسب ما ذكرت الوكالة، فإن سبب غرق القارب هو الحمولة الزائدة، إذ كان على متنه 43 شخصًا، يركبون على قارب لا يتجاوز طوله سبعة أمتار.

وتم اعتقال المسؤولين عن الحادثة الذين اعترفوا أنهم تقاضوا مبلغ خمسة آلاف يورو عن كل شخص، بحسب ما ذكرت وكالة (دوغان).

وتعتبر تركيا منذ عام 2015 بوابة السوريين للوصول إلى الأراضي الأوروبية، وتتكرر في الآونة الأخيرة حوادث غرق قوارب مهاجرين في المياه الإقليمية بين تركيا واليونان.

إذ أعلن خفر السواحل اليوناني، الثلاثاء الماضي، عن وفاة سبعة أشخاص من طالبي اللجوء في حادثة غرق قاربهم قبالة سواحل جزيرة ليسبوس اليونانية، حيث أُنقذ 57 شخصًا، كانوا على متن القارب.

وتقدر مفوضية اللاجئين وصول نحو 10700 لاجئ ومهاجر إلى اليونان منذ مطلع عام 2019، بينما توفي نحو 39 شخصًا غرقًا في أثناء رحلة اللجوء منذ مطلع العام نفسه.

Send this to a friend