فاكهة الشمّام لمواجهة موجات الحرّ.. وهذه هي المنافع

فاكهة الشمّام لمواجهة موجات الحرّ.. وهذه هي المنافع

انتهى العدّ العكسي الذي بدأته المستخدمة “التويترية” رضوى في شهر مارس المنصرم. وبحسب تاريخ تغريدتها على الموقع، ووفق فحواها، وبناءً على مؤشّرات الأرصاد الجويّة وموجات الحرّ التي ألهبت الأجواء قبل حلول فصل الصيف رسميًا، كان للشابة ما أرادته لجهة استعادة المشهدية السنوية المشار إليها في المنشور باكرًا هذه السنة.

فرضوى أعلنت حينها وبصريح العبارة: “أنا مستنّية الصيف عشان طبق الشمام المتلّج ده في البلكونة والله”.. وجاءت بعد ذلك التغيّرات المرتقبة سريعًا وفي صالحها، ما خفّف عليها مشقة الإنتظار وسهّل على الشابة ونظرائها من محبّي بلوغ غايتهم في وقت قصير.. فهؤلاء أعربوا بدورهم عن حبّهم للمكعّبات الصفراء الهشّة وحلوة المذاق، وتداعى عدد منهم إلى التعبير عن هذه المشاعر في رد على تغريدة المستخدم أحمد عند سؤاله متابعيه: “مين مثلي يحب الشمام؟”.

صحي ولذيذوإذا كان لطعم الشمام اللذيذ ما يبرّر ارتفاع أسهمه في أسواق الفاكهة بالتّوازي مع ارتفاع درجات الحرارة صيفًا، فإن فوائده الصحيّة تضاعف بدورها من مكانته وتشجّع الكبار والصغار على تناوله نظرًا إلى ما يحمله من منافع إلى جسم الإنسان.وفي هذا الشأن، كانت لعدد من المستخدمين وأصحاب الإختصاص والحسابات المختصّة في موقع “تويتر” إضاءات على سلّة فوائد تناول الشمام. إذ أكد المستخدم صالح أن الشمام “يقوّي جهاز المناعة ويحارب السرطان ويساعد على تخفيض الكوليسترول وينظّم ضغط الدم، وهو سبب رئيسي لحماية البصر”.أما المستخدم ناصر الذي توقف بدوره عند مقاومة الشمام لارتفاع ضغط الدم، أضاف إلى ما تقدّم أن “الخربز (الشمام) هو أيضًا مدرّ للبول، ويسهم في تنقية الدم، ويكافح البواسير”.

وبدوره، أوضح المستخدم صلاح الشمّري، المعرّف عنه في الموقع على أنه أخصائي تغذية، أن “من فوائد الشمام/ البطيخ أنه يحتوي على مادة الكولين: والتي تقي من الالتهابات وتساهم في النوم الجيد ومفيدة لصحة الذاكرة وحركة العضلات”، وأضاف أن الشمام “يعمل على ترطيب البشرة والتقليل من الجفاف، كما يمنع تقلّصات العضلات”.وقاية من المخاطرإلى ذلك، أشار حساب “معلومة صحية” إلى أن “من فوائد الشمّام أنه يُساعد على تقليل حموضة المعدة، والتخلّص من الإمساك”، ثم أردف بأن الشمام “يُقلّل من الإصابة بسرطان القولون وحصى الكلى والتوتر والإجهاد والأرق”.

ومن جانبه، وبعد أن أشار إلى أن “الكنتالوب أو الشمّام يحتوي على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية، حيث أنه مصدر ممتاز لفيتامين A، والثمرة الواحدة تحتوي على نصف احتياجات الجسم اليومية من فيتامين A وفيتامين C”، وزاد بأن الشمام “يحتوي على الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين B1 وB2 وB3 وB5 وB6 وB9 وE وk، وعلى المعادن مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسوفور والبوتاسيوم والزنك، وعلى البروتين والدهون والألياف الغذائية والسكريات والكربوهيدرات والماء”، نوّه حساب “موسوعة الأعشاب” إلى ما أشارت إليه الأبحاث عن أن “تناول الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين يقلّل من احتمالية إعتام عدسة العين بنسبة 50 %، كما يقلل من مخاطر اضطرابات الرؤية وبالإضافة إلى ذلك فإنه يحسّن البصر ويقي من أمراض العين المختلفة المرتبطة بتقدّم العمر”.

Send this to a friend