دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة

دراسة تحذر من مخاطر العمل لساعات طويلة

قالت جمعية القلب الأميركية إن لساعات لمدة 10 سنوات متتالية أو أكثر، يزيد من فرص الإصابة بسكتة دماغية، وفق ما نقل موقع “ساينس ديلي”.

وقام الباحثون الذين أجروا الدراسة باستعراض بيانات نحو 143 ألف موظف فرنسي، تراوحت أعمارهم بين 18 و69 سنة، فتوصلوا إلى أن الذين عملوا لساعات طويلة لمدة عقد من الزمن أو أكثر معرضون لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 45 في المئة أكثر مقارنة بغيرهم ممن يعملون أقل.

وكشفت الجمعية أن العمل لساعات طويلة يقصد به البقاء في المكتب لأكثر من 10 ساعات لمدة 50 يوما على الأقل في السنة.

وقال مؤلف الدراسة ألكسيس ديسكاثا، الباحث في مستشفى باريس وجامعة فرساي، إن “العلاقة بين 10 سنوات من ساعات العمل الطويلة والسكتة الدماغية تبدو أقوى بالنسبة للأشخاص دون سن 50”.

وأضاف: “نتائجنا لم تكن متوقعة بهذه الحدة، ونحتاج إلى المزيد من الأبحاث لتأكيد معطياتنا”.

وألقى العلماء اللوم في النتائج التي توصلوا إليها للتغييرات غير المنتظمة والعمل الليلي وضغط العمل، الذي يؤثر على صحة الموظفين سلبا.

وكانت أجريت عام 2018 قد وجدت أن الأشخاص الذين يعملون أكثر من 45 ساعة أسبوعيا هم أكثر عرضة للإصابة بداء السكري.

Send this to a friend