إسرائيل تكشف كواليس إحباط تفجير طائرة كانت متجهة لعاصمة خليجية

إسرائيل تكشف كواليس إحباط تفجير طائرة كانت متجهة لعاصمة خليجية

قال رئيس هيئة البث الإسرائيلية (مكان) شمعون آران، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف عن محاولة لتفجير ركاب كانت إلى عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي.

وذكر آران على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف “بفضل هيئة السايبر الإسرائيلية” عن “أحبطنا محاولة داعش طائرة ركاب أقلعت من سيدني في أستراليا باتجاه أبو ظبي”.

وبينما لم تذكر السلطات الأسترالية أو نظيرتها الإماراتية أية تفاصيل عن إحباط تلك المحاولة قال المحلل السياسي الإسرائيلي شمعون آران: “أبلغنا الشرطة الأسترالية بهذا المخطط الإرهابي فمنعت بدورها تفجير الطائرة”.

وقال آران “نساعد عشرات الدول في العالم في إحباط اعتداءات إرهابية من هذا القبيل”.

وأدانت محكمة أسترالية، في الأول من مايو/ أيار الماضي، رجلا بالتآمر لتفجير طائرة تابعة لشركة “الاتحاد” للطيران الإماراتية، في رحلة من سيدني، بإيعاز من تنظيم “داعش” الإرهابي، وذلك بإخفاء قنبلة في حقيبة شقيقه.

واتهمت الشرطة، الرجل الأسترالي من أصل لبناني خالد الخياط وشقيقا آخرا له هو محمود الخياط بالتخطيط لهجومين إرهابيين، قالت الشرطة إن أحدهما هجوم بغاز كيميائي، على الطائرة المتجهة إلى أبوظبي في يوليو/ تموز 2017، وذلك وفقا لموقع “سكاي نيوز”.

وتابعت: أن “الشقيق الثالث لم يكن على علم بأنه يحمل القنبلة التي كانت مخفية على شكل مفرمة لحم أثناء محاولته ركوب الطائرة في المطار”. وفق ما أوردته “سبوتنيك”.

وقالت متحدثة باسم المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز: “أدانت هيئة المحلفين بعد ظهر اليوم خالد، وما زالت تتشاور بشأن محمود”.وكانت الشرطة، قالت إن “المتفجرات الشديدة التي تستخدم في الأعمال العسكرية والتي استخدمت في تصنيع القنبلة أرسلت في شحنة جوية من تركيا في إطار مؤامرة أوعز بها وأدارها تنظيم داعش”.

Send this to a friend