الرئيس عباس: الحقوق الفلسطينية ليست عقارات تُشترى وتُباع بالأموال

الرئيس عباس: الحقوق الفلسطينية ليست عقارات تُشترى وتُباع بالأموال

قال الفلسطيني، محمود ، إن ليست تُشترى وتُباع بالأموال، لافتاً إلى أن التوصل للحل السياسي، يجب أن يسبق أية برامج أو مشاريع اقتصادية.

وأضاف الرئيس عباس، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التشيلي، الخميس: “ما قامت به الإدارة الأمريكية، أثبت عدم أهليتها لرعاية عملية السلام وحدها، متابعاً: “ما زلنا متمسكين بالسلام وفق المرجعيات الدولية والاتفاقيات الموقعة”.

وتابع الرئيس عباس: “مستعدون للعمل مع آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية المفاوضات بين الجانبين، ومواصلة بناء المؤسسات، وتمكين الاقتصاد الفلسطيني”.

وجدد التأكيد على أن ما قامت به الإدارة الأميركية من استبعاد ملفات القدس والاستيطان واللاجئين عن الطاولة، وقراراتها العقابية بحق شعبنا، جعلتها غير مؤهلة لأن تكون وسيطاً في عملية السلام وحدها.

Send this to a friend