دعوات للتصعيد ضد الاحتلال في القدس

دعوات للتصعيد ضد الاحتلال في القدس

دعا الحراك الشبابي في ، إلى النفير العام في صفوف الشبان المقدسي، مطالباً الجميع بالنزول للشوارع ونقاط التماس مع بالمدينة وحواجزها والاشتباك مع قوات .

وجاء في بيان صدر عن الحراك الشبابي، اليوم، “تتعرض أحياء القدس لهجمة شرسة منذ عدة شهور؛ لإفراغ سكانها وترحيلهم، وتعاني أحياؤها التنكيل والاقتحام والقتل والتشريد ولا أحد ينظر ولا إعلام يهتم بنا”.

وأضاف “وصلت الهجمة الشرسة منذ أيام في قرية العيساوية إلى استشهاد البطل محمد سمير عبيد، بدم بارد، ومن مسافة صفر، ولم يحرك أحد ساكنا سوى العيساوية، والأحياء المجاورة بالقدس، وما تزال هذه الهجمة الشرسة مستمرة في العيساوية لليوم الرابع على التوالي في ظل مواجهات قوية وهبة أهلها للدفاع عنها وضد التنكيل اليومي بهم”.

وطالب الحراك الأحياء كافة والقرى والضواحي والبلدات بالانتفاض على الاحتلال، وقوفاً مع أهل العيساوية ودفاعاً عن كرامتها.

ووجه الحراك نداءه إلى أهالي الأحياء المقدسية، بتصعيد المواجهات والانتفاض على من يعتدي وينكل بهم وبالشعب الفلسطيني في القدس، وضد من يحاصر العيساوية، ويقتل ويعتقل أبناءها ويدنس المسجد الأقصى.