شقيقة الإعلامية ريهام سعيد تصدم جمهورها بشأن تطورات حالتها الصحية

شقيقة الإعلامية ريهام سعيد تصدم جمهورها بشأن تطورات حالتها الصحية

صدمت رانيا، المصرية ، بشأن مرضها الذي أثار ضجة كبيرة خلال الساعات الماضية.

وقالت رانيا شقيقة ريهام سعيد، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن أختها “غير مصابة بمرض جلدي، وأن الأخبار المنشورة مغلوطة بشأن أزمتها الصحية، مبينة أن ريهام مصابة بميكروب شديد داخل أنفها، والخوف من أن ينتشر إلى العين والمخ، وهو أمر ليس له علاقة بالأمراض الجلدية، ما اضطرها للخضوع لعملية دقيقة”.

وأضافت رانيا أن شقيقتها “تخضع الآن لعلاج مكثف، وإذا لم يكن هناك تحسن، ستسافر لتلقي العلاج الصحيح، وبإذن الله ستقوم بالسلامة”.

وتابعت: “تصحيحًا لبعض المنشورات الخاطئة فيما يتعلق بموضوع إصابتها بميكروب في الجلد، وبالتالي يؤدي إلى تساقط الجلد، أو أنه جالها نفس فيروس مايكل جاكسون، وأن جلدها سيتساقط، وأن مرضها خطير جدًا، فإن هذا الكلام يعتبر من وحي خيال بعض الناس”.

وطالبت شقيقة الإعلامية ريهام سعيد الجميع بعدم المزايدة والمبالغة حول أزمة شقيقتها الصحية، قائلة: “كفى مزايدة في الكلام، وتأليف الأخبار التي تدمر أسرة كاملة.. عندما يكتب خبر وصية ريهام سعيد الأخيرة قبل وفاتها، فإنهم لا يفكرون أن ريهام لها أم وأب وأخوات وأولاد ربما ينهارون عندما يقرأون خبرًا مثل هذا، أم هو سبق صحفي ولا يهمهم أي شيء آخر”.

وكانت الصفحة الرسمية لبرنامج “صبايا” أعلنت في وقت سابق عبر موقع “فيسبوك”، إصابة الإعلامية ريهام سعيد ببكتيريا خطيرة في الوجه، يتخوف الأطباء وصولها للمخ، رغم خضوعها لعملية خطيرة في الوجه، وأكدت الصفحة أن الأطباء شددوا على أن الخطر لا يزال قائمًا عليها، وهم يسعون جاهدين للقضاء على الميكروب.

Send this to a friend