مدرسة لا مثيل لها... الصبيان بتنانير والفتيات بسراويل

مدرسة لا مثيل لها… الصبيان بتنانير والفتيات بسراويل

قرّرت احدى المدارس الإيرلنديّة تلبية طلب تلامذتها من خلال السماح للشباب بارتداء التنانير بعد اعتماد سياسة المحايدة جنسانيًّا، وفقاً لموقع “ميرور”.

وستقوم المدرسة أيضًا بتوحيد مراحيض الصبيان والبنات، وسيتمكن التلامذة من اختيار التوجه الجنسي الذي يريدونه. فكل هذه المبادرات ستسمح للأطفال الشعور بالراحة وبالحريّة الشخصيّة.

مدرسة لا مثيل لها... الصبيان بتنانير والفتيات بسراويل

وعلّقت المديرة ماير كوستيلو على الموضوع، قائلةً: “بعض الأطفال يشككون في توجههم الجنسي منذ صغرهم. فبالطبع، سيساعدهم ذلك على اكتشاف أنفسهم. وإذا تتطلّب الأمر أن ترتدي السراويل والصبيان التنانير، فليكن ذلك. أنا فخورة جداً بهم”.

Send this to a friend