غضب في مدينة الطيبة  .. جريمة قتل  عبد السلام جابر تشعل حالة من الغضب

غضب في مدينة الطيبة .. جريمة قتل عبد السلام جابر تشعل حالة من الغضب

سادت من في بالداخل المحتل، عقِب (بروخ) 57 عاما، ظهر يوم الثلاثاء، في منطقة مسجد العلم والإيمان في المدينة.

وعُلم أن المرحوم كان خارجا من مسجد العلم والإيمان في “الحارة التحتا” في الطيبة، بعد تأديته صلاة الظهر، حيث أقدم مجهولون على إطلاق وابل من الرصاص تجاهه ما تسبب له بالموت.

وأصدرت اللجنة الشعبية في الطيبة، بيان استنكار في أعقاب الجريمة، محذرة من تطورات قد تحصل في المستقبل.

وقالت اللجنة إن “آفة العنف التي انتشرت في مجتمعنا وأخذت تحصد الأرواح بلا رحمة أو وازع ديني أو أخلاقي أو إنساني حتى أصبحت تهدد وجودنا ونسيجنا الاجتماعي، نحن بحاجة ماسة إلى أن يقف الجميع وقفة رجل واحد، ونحتاج لتضافر جميع القوى من أجل الحفاظ على مستقبل أولادنا لينعموا بالأمن والأمان والسلام”.

كما أصدرت بلدية الطيبة بيان استنكار ذكرت فيه أن”بلدية الطيبة تستنكر وتدين بشدة جميع أعمال العنف على أنواعها، وبضمنها عملية القتل التي حدثت اليوم وطالت أحد أبناء المدينة، وتنظر إلى كل جريمة بعين الخطورة، لما يترتب عليها من تداعيات تنزع الهدوء والاستقرار وتشق الأمن والأمان والسلم في مدينة الطيبة”. 

Send this to a friend