صحيفة تكشف أسباب تعليق (كابينت) إدخال آلاف العمال من غزة للعمل بإسرائيل

صحيفة تكشف أسباب تعليق (كابينت) إدخال آلاف العمال من غزة للعمل بإسرائيل

أكدت إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن خطوة إدخال من للعمل في ، لا تزال عالقة، لأن المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية، () ما زال يرفض السماح بتنفيذها.

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية: إن ذلك يرجع إلى اعتراض جهاز (شاباك) على ضمان عدم استغلال العمال لأغراض “إرهابية”.

وأضافت: أنه يتم تفسير اعتراض (شاباك) على دخول العمال من خلال الادعاء بأن إسرائيل لا تسيطر على قطاع غزة، بعكس قدرة الجيش الإسرائيلي بالدخول لاعتقال أي شخص يشتبه في أنه “إرهابي” في الضفة الغربية.

وأردفت صحيفة (يديعوت أحرونوت): أن جهاز (شاباك) قدّم للمستوى السياسي العديد من الحالات، والتي تستغل فيها حماس مرور مرضى غزة المتوجهين للعلاج في إسرائيل، أو القدس الشرقية، للعبور إلى الضفة الغربية بغرض نقل المعلومات والأموال لتنفيذ هجمات ودعم العناصر المسلحة.

ويتمثل مصدر القلق لدى جهاز الأمن العام (شاباك) في أن العمال الذين سيدخلون الكيبوتسات والقرى في غلاف غزة، وسيجمعون معلومات عن دوريات الجيش الإسرائيلي، وعن مواعيد دخول الطلاب إلى المؤسسات التعليمية، وما إلى ذلك.

ووفق الصحيفة، فإن حماس تسيطر على الجانب الفلسطيني من المعابر في غزة على عكس موظفي السلطة الفلسطينية، الذين يقومون بذلك في مدن الضفة الغربية، لذلك سيكون هناك صعوبة في تشخيص العمال من الناحية الأمنية بشكل أكبر.

Send this to a friend