هل طلب الرئيس عباس رسالة خطية من حماس بشأن المُصالحة؟

هل طلب الرئيس عباس رسالة خطية من حماس بشأن المُصالحة؟

أكد عبد الله عبد الله، القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قال: (أكتفي بسطر  واحد من إسماعيل هنية، بأن جاهزة لتنفيذ اتفاق 2017، الذي بدأت تنفيذه في حينه”.

وقال عبد الله: “ الرئيس ذلك، هو نوع من التسهيل وليس اشتراطاً لتنفيذ المصالحة، وذلك إذا كان لدينا إرادة سياسية لإنهاء الانقسام”.

وبين القيادي في حركة فتح، أنه من التجارب السابقة، فإن الكل ينظر إلى تطبيق المصالحة، ولكن في الوقت ذاته لا يوجد بوادر تشير إلى إمكانية تحقيق المصالحة.

وأشار إلى أن عملية إنهاء الانقسام سهلة جداً، مشيراً إلى أنه منذ أحداث 2007، وقعت ست اتفاقيات، وآخرها 12 تشرين الأول/أكتوبر عام 2017 بين فتح وحماس، وهو عبارة عن تحديد تواريخ معينة لتنفيذ اتفاق 2011.

وفي السياق، قال: “كنا نستشعر الخطر على القضية الفلسطينية، شعرنا بإيجابية الموقف الفلسطيني الموحد، الذي لم يكن نتيجة لحوار أو اتفاقيات، وانما من الموقف الوجداني الحر في مواجهة صفقة القرن وورشة البحرين”.

وأضاف: “نحن مستعدون لتجاوز ما وقع لموكب الدكتور رامي الحمد الله، الذي أوقف تنفيذ اتفاق 2017، ودعونا نستأنف من النقطة التي وصلنا إليها، وأن تتحمل الحكومة مسؤوليتها؛ لموجهة الأخطار”.

Send this to a friend