أبو شنب للعاروري: عليك أن تبقى في إيران ودافع عنها كما تشاء

أبو شنب للعاروري: عليك أن تبقى في إيران ودافع عنها كما تشاء

هاجم عضو المجلس الثوري لحركة فتح، حازم ، تصريحات نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، الذي قال فيها: إن حماس خط الدفاع الأول عن .

وقال أبو شنب: إن موقف العاروري مرفوض وطنيًا، وأقول له ألا يعود لفلسطين مُجددًا، بل ينبغي له البقاء في طهران، والدفاع عنها كما يشاء، مضيفًا: “أقول لكل القيادات التي تُريد البقاء في تلك الدول، أن تبقى هناك، وتتركنا نواجه المحتل والدفاع عن المقدسات، مع كامل التقدير لكل الدول الإقليمية”، وفق تعبيره.

وأوضح أنه ينبغي على قيادة حركة حماس، أن تُ عن شعبها، وليس أن تُ عن دول أخرى، وأن تكون مصلحة الشعب فوق الأجندات الخارجية، مشيرًا إلى أن هنالك ملفات قيادة حماس لا تُريد إنهاؤها لأن بقاءها يمثل منافع شخصية لها، كملف المصالحة، بل يأخذون الشعب الفلسطيني بجريرة مصالحهم.

وكان العاروري، قال لدى لقائه بالمرشد الإيراني علي خامنئي: إن “حماس تقف في الخط الأمامي في الدفاع عن إيران ضد أي أعتداء أميركي أو صهيوني”، بحسب ما نقلت وكالة (تسنيم) الإيرانية.

وفي سياق آخر، أشار أبو شنب، إلى أن ما قامت به حكومة نتنياهو، مؤخرًا، في صور باهر، ووادي الحمص، في القدس، يؤكد من خلال ذلك انفكاكها عن اتفاق أوسلو، والاتفاقات المُنظمة للعلاقة ما بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكدًا أنه إزاء ذلك لا بد من موقف فلسطيني استراتيجي وواضح، وليس رد فعل لحظي.

وبيّن هذا الموقف يكون عبر تعليق الاتفاقيات السابقة مع إسرائيل، والتوقيع على اتفاقات جديدة، لا علاقة لها بما سبق، وهدفها توفير الأفضل للشعب الفلسطيني، طبقًا للمصلحة الوطنية الفلسطينية، وليس طبقًا لأي مسلتزمات أخرى، خصوصًا في ظل موقف أمريكي ظالم ضد الفلسطينيين.