أول تعليق من الجهاد الإسلامي على قرار الرئيس عباس

أول تعليق من الجهاد الإسلامي على قرار الرئيس عباس

علق عضو المكتب السياسي لحركة ، نافذ عزام، على الرئيس محمود عباس وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، واصفاً القرار بالإيجابي.

وقال عزام، في تصريح خاص: إن القرار إيجابي وربما يكون قد تأخر كثيراً كما أنه يستجيب لمتطلبات المرحلة ولما يُريده الشعب الفلسطينية، مشدداً على أن الأهم هو تطبيق القرار.

وأضاف عزام: “يجب أن يتم تطبيق القرار في أقرب وقت حتى تشعر إسرائيل أنه لا يمكن أن تُبقي الفلسطينيين تحت الضغط ولا يمكن أن تبتزهم”.

وحول دعم بالمرحلة المقبلة، قال عزام: “لن نتحدث عن أي تفاصيل أو مواقف مستقبلية وبالنسبة لنا أن يتم تطبيق القرار والعمل على استعادة وحدة الموقف الداخلي كخطوة مرافق وعندها سنبذل كل جهد ممكن من أجل تماسك الجبهة الداخلية”.

وأكمل عزام: “من الصعب الربط بين تفاهمات التهدئة وقرار الرئيس عباس ولكن كل شيء يمكن أن يطرح على مائدة الحوار بين الفلسطينيين الأهم ان ما يعاني منه الشعب الفلسطيني استمرار العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل”.

واستطرد: “لا يجوز الربط بين الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وبين تفاهمات التهدئة التي هي في جوهرها إنسانية محضة ورغم ذلك نقول كل شيء يمكن نقاشه إذا جلس الفلسطينيون وبحثوا عن مخرج للوضع المُعقد وسعوا للوصول إلى توافق”. 

Send this to a friend