وساطة عُمانية بين إيران وبريطانيا لحل أزمة ناقلات النفط

وساطة عُمانية بين إيران وبريطانيا لحل أزمة ناقلات النفط

أكد السفير الإيراني في مسقط، محمد رضا نوري شاهرودي، أن سلطنة عمان تسعى إلى الوساطة لأجل حل مع .

وأوضح السفير الإيراني، أن الهدف الرئيسي من زيارة وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، إلى طهران هو إيجاد حل للإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في جبل طارق، معرباً عن أمله أن تنجز هذه المهمة بشكل منصف، وفق (روسيا اليوم).

وفي وقت سابق، كشف موقع “نادي المراسلين الشباب” التابع للتلفزيون الإيراني عن نقل بن علوي رسالتين مهمتين من لندن وواشنطن لطهران.

وأفاد حساب “نادي المراسلين الشباب” على (تويتر)، بأن الرسالة البريطانية، عرضت على الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية مقابل الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة قبالة جبل طارق “بعدها بساعات”.

واشتملت البرقية الثانية المرسلة من واشنطن على مقترح من جاريد كوشنر، يفيد بأن واشنطن ستفرج بواسطة عمان عن أموال إيرانية مجمدة، مقابل تراجع إيران عن موقفها إزاء (صفقة القرن).

ويقوم بن علوي بزيارة إلى طهران، حيث التقى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لبحث آخر التطورات في الخليج في ظل أزمة الناقلات النفطية المستمرة.

Send this to a friend