حفل زفاف "دموي" بسبب موال غنائي ومقتل 4 اشخاص

حفل زفاف “دموي” بسبب موال غنائي ومقتل 4 اشخاص

انقلب في منطقة بعلبك في البقاع شرقي لبنان الى اشبه بمجزرة ادت الى ٤ اشخاص وجرح اخرين على خلفية اشكال تخلله اطلاق نار.

الصادم في القصة ان “موّالا غنائيا” كان سببا في اندلاع الاشتباك المسلح، فوفق معلومات محلية، بدأ الاشكال منتصف ليل السبت خلال حفل زفاف في بلدة يونين في منطقة بعلبك خلا تأدية فنان لموال استفز أحد المدعوين، ليتطور إلى  تلاسن وإطلاق نار، وانتهى بمقتل الفنان و٣ أشخاص اخرين.

وعلى خلفية الحادث، شهدت منطقة بعلبك توتراً أمنيا كبيرا. واستمر إطلاق القذائف في الهواء طوال يوم أمس الأحد في حي الشراونة الذي يقطنه ذوو أحد القتلى من آل زعيتر. 

 ولم يسلم الجيش اللبناني الذي انتشر بكثافة في منطقة بعلبك من تداعيات “العرس الدموي”، إذ لفت الجيش في بيان أنه وأثناء تنفيذ دورية تابعة لع لتدابير أمنية بعد وقوع إشكال خلال حفل زفاف في بلدة شعت، تعرضت الدورية لإطلاق نار من قبل مجهولين.

وتابع البيان: “فردت الدورية على مصادر النيران بالمثل، وأصيب أحد عناصرها إصابة طفيفة، نقل على أثرها إلى أحد المستشفيات للمعالجة”.

Send this to a friend