إصابة 49 مواطناً بجراح مختلفة في جمعة "مجزرة وادي الحمص"

إصابة 49 مواطناً بجراح مختلفة في جمعة “مجزرة وادي الحمص”

أصيب بجراح مختلفة منهم 24 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الجمعة الـ 69 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

ووفق وزارة الصحة، فإن اثنين من الصحفيين أصيبوا أيضا خلال تغطيتهما لمسيرات العودة وكسر الحصار. 

وتوافد المواطنون في مناطق متفرقة من قطاع غزة إلى الحدود الشرقية، للمشاركة في ”، تلبية لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.


وكان المحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، قال في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “يخرج شعبنا الفلسطيني في جمعة (مجزرة واد الحمص) في مسيرات شعبية سلمية ليعبر عن تضامنه ودعمه لأهلنا المقدسيين الذين هدم الاحتلال (الصهيوني) منازلهم ومارس بحقهم حملة هدم وتطهير عرقي استهدفت العشرات من الأسر والبيوت والذي يأتي في إطار تنفيذ (صفقة القرن)”.

من جهته عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة: إن جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا، تتحمل إسرائيل كامل المسؤولية عنها، مشيراً إلى أن هناك توافقاً وطنياً بالتمسك بمسيرات العودة.

وأضاف في تصريحات لـ”رام الله مكس”: “متمسكون بمسيرات العودة وطابعها الشعبي، كما نُطالب جميع الأطراف التي رعت ووعدت بتخفيف الحصار، بالعمل على وقف الجرائم المتلاحقة بحق الفلسطينيين”.

Send this to a friend