تحركات لوقف شائعات وفاة عادل إمام .. العقوبة قاسية جداً

تحركات لوقف شائعات وفاة عادل إمام .. العقوبة قاسية جداً

بدأت نقابة المهن التمثيلية في مصر تحركاً قانونياً يشمل الإبلاغ عن كل المواقع والصحف التي ترويج لشائعة الوفاة، أو تنسب لأعضاء النقابة تصريحات غير صحيحة عن الحالة الصحية للفنان ، وتشمل عقوبة نشر أخبار كاذبة في مصر غرامات مالية كبرى وإغلاق مؤقت أو دائم للمواقع الصحفية الرسمية وتصل إلى حبس مروج الشائعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع فرض غرامة مالية.

نقيب المهن التمثيلية في مصر د. أشرف زكي، أصدر توضيحاً عاجلاً لنفي التصريحات المنسوبة إليه وتؤكد الفنان عادل إمام في إحدى مستشفيات التجمع الأول بمدينة القاهرة الجديدة، واستنكر بشدة بالغة قيام عدد من المواقع الإلكترونية محدودة الانتشار، بنشر أخبار كاذبة تتعلق بالفنانين والأسرة الفنية، مشيراً إلى أن بعضاً من هذه المواقع نشرت تصريحات كاذبة وملفقة على لسانه تدّعي الفنان الكبير عادل إمام.

وأكد الدكتور أشرف زكي حرصه التام على العلاقة الوطيدة والطيبة بينه والأسرة الفنية مع مختلف الصحف ووسائل الإعلام، محذراً من أنه سيتخذ الإجراءات القانونية حيال تلك المواقع التي تخالف القانون وميثاق الشرف الإعلامى، فضلاً عن تقديمه لبلاغ ضدها خلال الساعات المقبلة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لإجراء التحقيق اللازم ضدها وتوقيع العقوبات اللازمة في هذا الشأن.

يذكر أن غياب الفنان المصري عادل إمام عن مراسم عزاء زميله فاروق الفيشاوي الذي أقيم يوم الأحد الماضي تسبب في تجدد وفاته، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء حول تدهور صحة الفنان عادل إمام ووفاته في القاهرة ، وهو ما تبين عدم صحته حيث يتواجد عادل إمام في مقره الصيفي بالساحل الشمالي.

أسرة عادل إمام أكدت اتصاله هاتفياً بالفنان أحمد الفيشاوي لتقديم واجب العزاء في والده، وهو ما فعله مع الفنانة يسرا لتقديم واجب العزاء في والدتها معتذراً عن عدم تمكنه من الحضور، ولكنه أوفد ابنيه رامي ومحمد إمام لتقديم واجب العزاء في الفنان الراحل فاروق الفيشاوي.

يذكر أن الفنان عادل إمام خرج عن صمته، بعد انتشار شائعة وفاته خلال الأيام الماضية؛ ليؤكد لـ”سيدتي نت” أن حالته الصحية بخير، وأن ما يتردد عن وفاته ليس له أي أساس من الصحة.

وقال إمام، في تصريح خاص، إنه اعتاد طوال الفترات الماضية على هذه النوعية من الشائعات السخيفة، التي تسبب حالة من القلق لجمهوره ومحبيه وأقاربه، موضحاً أن مروجي هذه الشائعات مرضى، وعلى الجميع تحرّي الدقة قبل تناقل أخبار قد تزعج أقارب الفنانين، وتسبب لهم الضيق النفسي، وتساءل الزعيم، كما يلقبه محبوه بطريقته الكوميدية: “وبعدين همّا كل شوية يموتوني؟ مبيزهقوش!!”.

Send this to a friend