كيفية تعامل شرطة المرور بمدينة رام الله مع ظاهرة التفحيط

كيفية تعامل شرطة المرور بمدينة رام الله مع ظاهرة التفحيط

كشف مدير عام في الشرطة الفلسطينية بالضفة الغربية، أبو زنيد أبو زنيد، عن المرور بمدينة مع .

وقال أبو زنيد، في تصريح خاص: إن شرطة المرور، وحسب تعليمات مجلس الوزراء بضرورة تفعيل سيادة القانون، تعمل على ملاحقة ممارسي ظاهرة التفحيط بمدينة رام الله ومحاسبتهم قانونياً.

وأوضح أبو زنيد، أن الشرطة تعتقل من يمارسون هذه الظاهرة، وتحولهم للقضاء من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مشيراً إلى أن السيارة المستخدمة تحتجز لـ 15 يوماً، ويتكفل صاحبها بمبالغ النقل والاحتجاز.

وأشار أبو زنيد، إلى أن شرطة المرور، طالبت مراراً المواطنين بالعمل على توثيق تلك الظاهرة، وإرسال الفيديوهات للشرطة، متابعاً: “نقوم بدورنا بفحص الفيديوهات والتأكد من مخالفة السائق ثم نعمل على استدعائه وتحويله للقضاء”.

ولفت أبو زنيد، إلى أن أغلب من يمارس هذه الظاهرة هم من طبقة ميسوري الحال والأغنياء، مستدركاً: “لكننا نتعامل مع الجميع سواسية ولا يوجد أي تفرقة بين المواطنين، والمخالف للقانون يتم محاسبته وتحويله للقضاء”.

يذكر، أن ظاهرة التفحيط، يمارسها عدد من سائقي السيارات بمدينة رام الله، وهي خطيرة جداً، وتعتبر مصدر إزعاج للمواطنين، وخطراً عليهم. 

Send this to a friend