خطف وقتل جندي إسرائيلي طعناً بالقرب من مستوطنة (غوش عتصيون)

خطف وقتل جندي إسرائيلي طعناً بالقرب من مستوطنة (غوش عتصيون)

لقي الجندي إسرائيلي دبير سورك، (19 عاما)، مصرعه، صباح اليوم الخميس، بعد تعرضه لعملية طعن، بالقرب من () بالخليل، بحسب ما أعلنه موقع القناة السابعة الإسرائيلية.

وأفادت القناة ذاتها، أن خلفية عملية الطعن غير واضحة حتى اللحظة، لافتة إلى أن قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيلية، متواجدة في المكان، وتجري عمليات تمشيط في المنطقة.

بدوره، قال ألون بن دافيد، الصحفي والمحلل العسكري في القناة العاشرة الإسرائيلية: “تم  جندي من الجيش الإسرائيلي، وقتله في منطقة عتصيون الليلة الماضية، وتم اكتشاف جثته صباح اليوم الخميس، على جانب الطريق بين إفرات ومجدال عوز عليه آثار طعنات بسكين”.

من جانبه، قال الحاخام شلومو فيلك، رئيس المدرسة الدينية، لإذاعة جيش الاحتلال: “ذهب القتيل إلى القدس؛ لشراء الهدايا للحاخامات، وكان في طريق العودة وتعرض للهجوم”.

أما صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، فقد أكدت بأن فلسطينيين، نجحوا بأسر الجندي القتيل، داخل سيارة، قبل إلقائه على جانب الطريق قرب مستوطنة (غوش عتصيون).

القناة 13 الاسرائيلية، أن خلية منظمة، أرادت خطف ، ولكن تعقدت العملية، فتم طعنه، والالقاء به على الطريق، معتبرة أن هذا الجندي هو الرابع الذي يقتل في مستوطنة (غوش عتصيون)، خلال العام الجاري.

وبحسب صحيفة (يديعوت أحرونوت) الاسرائيلية، فإن تقديرات جهاز (الشاباك)، أفادت بأن الجندي لم يتم قتله بنفس المنطقة التي اختطف فيها، وأن المنفذون حاولوا اختطافه، ولقد عثر على جثته بدون الملابس العسكرية.

خطف وقتل جندي إسرائيلي طعناً بالقرب من مستوطنة (غوش عتصيون)
خطف وقتل جندي إسرائيلي طعناً بالقرب من مستوطنة (غوش عتصيون)
خطف وقتل جندي إسرائيلي طعناً بالقرب من مستوطنة (غوش عتصيون)

Send this to a friend