بيان من حركة فتح بشأن صلاة العيد بالمسجد الأقصى في القدس

بيان من حركة فتح بشأن صلاة العيد بالمسجد الأقصى في القدس

دعت حركة (فتح) أبناء شعبنا لأوسع مشاركة في عيد الأضحى المبارك بالمسجد الأقصى ورحابه، تأكيدا على مكانته الرفيعة، ودفاعا عن هويته التي لا يمكن لقوة في الأرض أن تغيرها، وردا على دعوات المستوطنين لاقتحامه.

وقال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة “فتح” أسامة القواسمي، في صحفي، اليوم الجمعة، إن كل ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي باطل، ولن يخلق حقا مهما طال الزمن، وأننا جاهزون لاستمرار النضال وتصعيد المقاومة الشعبية في وجه المحتل.

وأضاف “أن لكل اعتداء وفعل ظالم ردة فعل”، مشيرا إلى “أن استمرار الضغوطات السياسية والخنق الاقتصادي، والاعتداءات على شعبنا وقدسنا وأرضنا وأسرانا الأبطال، لن يدفعنا للاستسلام والقبول بسياسة الأمر الواقع، بل على العكس سيزيدنا ذلك عزيمة وقوة وإصرارا على الاستمرار في المقاومة المشروعة، والتمسك بكامل حقوقنا وعلى رأسها عاصمة دولة فلسطين”.

ودعا القواسمي العالم بأسره إلى التدخل الفوري ووضع حد للاحتلال الإسرائيلي قبل فوات الأوان وانفلات الأمور بسبب الهمجية والعنصرية الإسرائيلية، والاعتداءات المستمرة على شعبنا ومقدساتنا.

وأعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، عن تأخير صلاة عيد الأضحى في المبارك للساعة 7:30 بدلا من الساعة 6:30، بعد تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحام المسجد صباح الأحد المقبل.

Send this to a friend