السنوار: أسباب لا داعي لذكرها حالت دون تحقيق المصالحة

السنوار: أسباب لا داعي لذكرها حالت دون تحقيق المصالحة

قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى ، إن “قضية الانقسام تؤلمنا وتجرح قلوبنا جميعاً، وحاولنا وبذلنا جهداً كبيراً خلال العامين الماضيين لنطوي هذه الصفحة ونحقق الوحدة والشراكة لكن للأسف كانت هناك لا داعي لذكرها حالت دون ذلك”.

وكشف السنوار، تفاصيل لقاء جرى قبل عدة أيام بين قيادات حركتي حماس والجهاد الإسلامي السياسية والعسكرية.

وقال السنوار، خلال حملة الزيارات التي تنفذها حماس لعائلات قطاع غزة بمدينة رفح: “كنا قبل أيام في لقاء عالي المستوى ضم أشخاص من القيادة السياسية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي بحضور قيادة كتائب القسام وسرايا القدس”.

وأضاف السنوار: “جلسنا قرابة ست ساعات، بكل حب وأخوة نناقش تفاصيل مشروع المقاومة والتحضيرات والترتيبات للتحرير والعودة وصد العدوان”.

وأكمل السنوار: “نحن وإخواننا في فصائل المقاومة بكتائب القسام وسرايا القدس يعملون ليل نهار”، مشيراً إلى أن الكل يشهد ويعلم التطور الوطني.

وأوضح أن العلامة البارزة والأشهر فيه، هي الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وغرفة العمليات المشتركة، متابعاً: “كل فصائلنا وأجنحتنا العسكرية في قطاع غزة تطور عملها وتراكم قوتها وتعمل ليل نهار من أجل إنجاز الهدف الوطني الكبير، وهو التحرير والعودة”.

وأكمل: “نحن وفصائل المقاومة وقوانا الوطنية والإسلامية سنواصل درب اعداد القوة ومراكمتها وإعداد العدة واستكمالها لمشروع التحرير والعودة، لن نفرط بسلاحنا ومقدراتنا وصواريخنا وأنفاقنا وسنواصل بكم وبأبنائكن الذين يواصلون العمل ليل نهار لبناء هذه القوة”.

Send this to a friend