تويتر تختبر إخفاء الرسائل المباشرة المسيئة
تويتر تحذر من وجود ثغرة خطيرة سمحت لفترة لأطراف ثالثة الحصول على بياناتهم

تويتر تختبر إخفاء الرسائل المباشرة المسيئة

أعلنت منصة أنها ميزة أمان جديدة لإخفاء تلقائيًا التي تعتقد أنظمتها الآلية أنها قد تكون مسيئة.

ومن المفترض أن تكون هذه الميزة مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين قاموا بضبط حساباتهم على قبول الرسائل من أي شخص، وليس فقط من الذين يتابعونهم. وبحسب الإعلان، فإن هناك قسمًا جديدًا في مجلد طلبات الرسائل الحالي للتطبيق، حيث تضع تويتر أي رسائل مرسلة إلى المستخدم من قبل مستخدمين لا يتابعهم.

ويوجد هناك خيار عرض الرسائل الإضافية، بما في ذلك الرسائل التي قد تحتوي على محتوى مسيء أو غير مناسب، وتمنح تويتر المستخدم اختصارًا ليتمكن من حذف أي رسائل لا يرغب في رؤيتها نهائيًا.

وقالت المنصة: الرسائل غير المرغوب فيها ليست ممتعة، لذا، فإننا نختبر مرشحًا في طلبات الرسائل المباشرة لإبقاء هذه الرسائل بعيدة عن الأنظار. وتخفي ميزة الأمان محتوى الرسالة وتستبدله بعبارة: هذه الرسالة مخفية لأنها قد تحتوي على محتوى مسيء، بحيث لا تظهر معاينة الرسالة إلا إذا فتحتها.

وتحتوي تويتر على ميزة تصفية مشابهة للردود على التغريدات أدخلتها المنصة في عام 2017، إذ عند الانتقال بين الردود على تغريدة، فإن هناك احتمالًا لرؤية زر صغير يسمح بعرض ردود إضافية قد تحتوي على محتوى مسيء.

وتُعد الميزات الجديدة جزءًا من جهود تويتر الأوسع لتقليل مستويات سوء المعاملة التي يعاني منها بعض المستخدمين على المنصة، حيث أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن تحسين كبير في قدرتها على اكتشاف التغريدات تلقائيًا بدلاً من الاعتماد على الإبلاغ عنها مباشرةً.

وأوضحت دراسة في العام الماضي أجرتها منظمة العفو الدولية حجم التهديدات الموجهة ضد النساء على المنصة، حيث وصفت الدراسة تويتر بأنها مكان سام وأكبر مجموعة بيانات في العالم عن إساءة الاستخدام عبر الإنترنت تستهدف النساء.

Send this to a friend