لهذه الأسباب تصاب بإنفلونزا الصيف.. متى تستدعي القلق؟

لهذه الأسباب تصاب بإنفلونزا الصيف.. متى تستدعي القلق؟

عادة ما يعتقد البعض أن الإنفلونزا مرتبطة بانخفاض درجة الحرارة والطقس السيء المصاحب لموسم الشتاء، في حين يمكن أن يصاب البعض بالفيروس نفسه في موسم .

ويظن البعض أن إنفلونزا الصيف أكثر سوءًا، وتستمر لفترة أطول، لكن الحقيقة أن إنفلونزا الصيف تشبه إنفلونزا الشتاء، وتستمر عدة أيام، ولا تحتاج إلى رعاية طبية، وفقًا لما نشره موقع “Medical news today”.

لماذا نصاب بالإنفلونزا في الصيف؟

تحدث الإصابة بالإنفلونزا في موسم الصيف نتيجة التعرض للجراثيم الموجود في لعاب أو مخاط الشخص المصاب بالفيروس أو لمس يد المريض أو السباحة في المياه الملوثة ببقايا البراز أو التواجد في الأماكن المزدحمة أو عدم غسيل اليدين أو ضعف جهاز المناعة نتيجة الضغط العصبي وقلة النوم والإصابة بأمراض مزمنة.

أعراض إنفلونزا الصيفتتلخص أعراض أنفلونزا الصيف فيما يلي:

– الحمى.

– قشعريرة البرد.

– السعال أو العطس.

– الصداع.

– ألم الجسم.

– سيلان الأنف.

– ألم الحلق.

– الإجهاد.

متى تستدعي ؟

تتشابه أعراض الإنفلونزا أحيانًا مع غيرها من أعراض الأمراض الأخرى، وفي هذه الحالة، لا بد من اكتشاف المرض لعلاجه بسهولة، لذا يراعى الانتباه إلى العلامات التالية، والتوجه إلى الطبيب فورًا عند ظهور أي منهم:

– الحمى الشديدة (أي وصول حرارة الجسم إلى 39.4 درجة سليزيوس).

– بلغم أخضر أو أصفر أو بني اللون.

– قصر النفس.

– ألم في الصدر، خاصة عند أخذ شهيق.

– الشعور بالدوار.

– طفح جلدي.

– القيء المستمر.

– زيادة أعراض الإنفلونزا سوءًا.

هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا- الأطفال تحت سن عامين.

– كبار السن البالغين 65 عامًا أو أكثر.

– أصحاب المناعة الضعيفة.

– الحوامل أو الأمهات اللواتي أنجبن منذ أسبوعين فقط.

– الأشخاص الذين يصل مؤشر كتلة الجسم لديهم 40 على الأقل.

– مرضى القلب والرئة والسكري وغيرها من الأمراض المزمنة الخطيرة.

Send this to a friend