احذر غسل اللحوم والدجاج قبل الطهي

احذر غسل اللحوم والدجاج قبل الطهي

يجد معظمنا أنه من الطبيعي أن نغسل الحمراء والدواجن قبل طهيها؛ لضمان نظافتها، لكن اتضح مؤخرًا أن هذا الفعل قد يكون كارثيًا لصحتنا.

حذرت الأبحاث الجديدة من اللحوم البيضاء والحمراء قبل عملية ، موضحة أن هذه الممارسة تؤدي إلى أمراض تنقلها الأغذية وتكون مسئولة عن آلاف الوفيات كل عام، وفقًا لوكالة “يونايتد بريس إنترناششيونال”.

وتحذر وزارة الزراعة الأمريكية من غسل الدواجن النيئة، قائلة إنها تتسبب في نشر البكتيريا على أسطح المطبخ، وغيرها من الأسطح وعلى الأطعمة الأخرى.

وقالت الدراسة إن 60 في المائة مِمَن غسلوا ، تسببوا في انتشار البكتيريا على سطح حوض الغسيل، وظل 14 في المائة منهم لديهم بكتيريا حتى بعد تنظيف الحوض، كما انتقلت أكثر من ربع البكتيريا إلى الخس المجاور الذي تم تنظيفه بالفعل.

وخلصت الدراسة إلى أن البكتيريا يمكن أن تنتشر بسهولة إلى الأسطح والأطعمة الأخرى، وأفضل حل هو عدم غسل الدواجن.

وتوصي وزارة الزراعة الأمريكية بأن يقوم الأشخاص بغسيل الأطعمة التي لا تحتاج إلى طهيها أولًا، مثل الخضار، واللحوم النيئة ثانيا.

وقالت الوزارة إنه يجب على الأشخاص تنظيف وتعقيم أجهزة الطهي وجميع الأسطح التي يمكن أن تلامس اللحوم النيئة. 

كما توصي بتخليص اللحوم من البكتيريا عن طريق طهيها في درجة حرارة آمنة تصل إلى 145 درجة للحوم البقر ولحم الخنزير ولحم الضأن ولحم العجل، و160 درجة للحم المفروم و 165 درجة للدواجن.

ويرى الخبراء إن تنظيف اليدين بشكل صحيح هو أمر مهم أيضًا.

وقالت كارمن روتنبرج مديرة خدمات سلامة الأغذية والتفتيش، “عدم غسيل اليدين خلال 20 ثانية من ملامسة اللحوم النيئة هو أمر خطير للغاية”.

يقول مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن حوالي 48 مليون شخص يصابون بالأمراض التي تنقلها الأغذية كل عام، مما يؤدي إلى دخول 128000 حالة إلى المستشفيات و3000 حالة وفاة.

Send this to a friend