إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة بزعم محاولة التسلل

إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة بزعم محاولة التسلل

زعم جيش الإحتلال الإسرائيلي، رصد مسلحًا يقترب من  السياج الفاصل شمال حيث قام بإلقاء عدة قنابل يدوية باتجاه قوات جيش .

وأفاد الناطق بإسم الجيش أفخاي ادرعي، أن قوات الجيش رصدت الفلسطيني وقامت بإطلاق النار نحوه واستهدافه، ولم تقع أي إصابات في صفوف الجيش على حد قوله.

وأكدت مصادر فلسطينية محلية، وفقاً لشهود عيان شاب برصاص قناص “إسرائيلي” بالقرب من شارع جكر ولم يكن قريبا من الحدود، والاحتلال تخوف من تسلل.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن تنسيقها مع الهلال الاحمر الفلسطيني واللجنة الدولية للصليب الاحمر للدخول والبحث عن أي إصابات في منطقة الخط الفاصل شرق غزة.

فيما أشارت الصحة أن قوات الاحتلال الاسرائيلي لا تزال ترفض السماح لسيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر الفلسطيني من الوصول لمنطقة الخط الفاصل شرق غزة للبحث عن اي اصابات في المكان.

وأفادت (القناة 13) الإسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على شاب فلسطيني بزعم إقترابه من السياج على حدود قطاع غزة، ورمي قنبلة على قوة تابعة للجيش.

وادعت صحيفة (يديعوت احرنوت) أن فلسطيني فتح النار نحو الحدود وأصيب برصاص قوات الجيش الإسرائيلي قبل عبوره، لا توجد إصابات بين الجنود.

فيما أعلن موقع (حدشوت بتاخون سدي) بشكل أولي عن قتل الجيش الإسرائيلي لمواطن فلسطيني، بزعم اقترابه من السياج الفاصل على حدود قطاع غزة.

وزعم (حدشوت 24) أن جنود الجيش الإسرائيلي تقوم بهذه الأثناء بتحييد “العبوات” التي خلفها الفلسطيني الذي حاول مهاجمة القوات بالقرب من السياج المحيط مع قطاع غزة.

وكانت (حدشوت حموت) قد أعلنت في وقت سابق عن سماع أصوات إطلاق نار كثيف في المنطقة الحدودية شرق مدينة غزة، وأفادت بأن الجيش يجري عمليات تمشيط.

Send this to a friend