قيادي فتحاوي: ما دامت حماس غير قادرة على توفير الأمن للمواطنين فلتُسلم غزة للسلطة

قيادي فتحاوي: ما دامت حماس غير قادرة على توفير الأمن للمواطنين فلتُسلم غزة للسلطة

وصف عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الله عبد الله، اتهامات المتحدث باسم حركة ، فوزي برهوم، للواء ماجد فرج، مدير المخابرات العامة، بأنه قد يكون له يد في تفجيرات الأخيرة، وصفها بأنها اتهامات تدعو للفتنة والاقتتال الداخلي.

وقال عبد الله إن اطلاق التُهم على جهاز المخابرات الفلسطيني ورئيسه، دون أدلة حقيقية، يمثل دعوة لإثارة الفتنة في صفوف الشعب الفلسطيني، وكذلك تعتبر دعوة لإعادة الاقتتال الداخلي من جديد، وتُثبت أن حركة حماس عاجزة تمامًا عن الحفاظ على أمن المواطنين في قطاع غزة.

وأضاف: “ما دامت حماس لا تستطيع أن ، إضافة لعدم استطاعتها توفير العيش الكريم للمواطنين، فالأفضل والأجدر أن تُسلّم كل شيء في قطاع غزة للسلطة الفلسطينية، متابعًا: “استمرار هذا الوضع بغزة، قد يُفجر الأوضاع، ويُزيد من حالة الفلتان الأمني، ونرى تفجيرات أخرى بسبب سلوكيات حركة حماس وأجهزتها الأمنية”.

وحول مواقف الفصائل الفلسطينية، وعدم تصديها لتصريحات برهوم، وفق تعبير عبد الله، فقد قال: “كنا نتوقع من تلك الفصائل أن تقف بحزم ضد اتهامات برهوم، وكل أصوات النشاز، ولكن ما حدث يمثل فضيحة بكل المقاييس، عندما ظلت تلك الفصائل ساكتة سكوت الشياطين الخرساء”، على حد وصفه.

Send this to a friend