قيادي فلسطيني: قدمنا ورقة للمصالحة الفلسطينية.. وهذه بنودها

قيادي فلسطيني: قدمنا ورقة للمصالحة الفلسطينية.. وهذه بنودها

أكد طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن هناك متعلقة بالمصالحة الفلسطينية تم تقديمها للفصائل الفلسطينية الفصائل الفلسطينية، لافتا إلى أنه يتم دراستها؛ لإعطاء الموقف واية تطويرات على مضمونها والنقاط التي تحتويها.

وقال ابو ظريفة لـ”دنيا الوطن”: “هذه الورقة تمثل الاجماع الوطني الفلسطيني، حيث سيتم تقديمها الى حركتي فتح وحماس، وستُجرى لقاءات معهم؛ من أجل العمل على وضع الاليات التي تمكن من تنفيذها، وكيفية تشكيل ضغط شعبي؛ للضغط على جميع الاطراف للتقدم بخطوات جدية نحو المصالحة”.

وأضاف: “لم يعد هناك مجال وسط الحالة والتحديات التي تمر بها القضية الفلسطينية، أن تبقى الحالة الفلسطينية منقسمة، حيث أن هذا الانقسام يشكل مدخلا لمحاولة تفتيت عوامل القوة ووحدة الشعب الفلسطيني، وتضعف مجابهة صفقة القرن”.

وحول تفاصيل الورقة، أوضح أبو ظريفة أن عناوينها مستندة الى الاتفاقيات الموقعة بحضور الكل الفلسطيني، منذ عام 2005 وحتى عام 2017، سواء في بيروت او القاهرة، لافتا إلى أن مدخلها يتمثل في حوار وطني شامل على مستوى الامناء العامين للفصائل.

وأشار عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية، إلى أن هذا اللقاء يتضمن، الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لمرحلة انتقالية ولانتخابات شاملة، رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وفق التمثيل النسبي الكامل، والاتفاق على برنامج وطني مشترك يمثل الكل الوطني الفلسطيني، وتشكيل استراتيجية وطنية جديدة قادرة على مواجهة كل التحديات، وتجاوز اتفاقية اوسلو، والتصدي للمحاولات الامريكية والاسرائيلية لفرض صفقة القرن بما تحمله من مخاطر وتصفية حقوق الشعب الفلسطيني.

وفي السياق، أكد أبو ظريفة، أنه سيتم عرض الورقة على جمهورية مصر العربية، منوها إلى أن دورها رئيسي ومهم، فهي من رعت كل اتفاقيات المصالحة، وبالتالي لا يمكن الاستغناء عن الدور المصري، مشيرا إلى أنه سيتم عرضها كذلك على جامعة الدور العربية؛ لتوفير شبكة أمان عربية من اجل ضمان تطبيق هذه الورقة بكل ما تحمله.

Send this to a friend