امرأة تفاجئ الأطباء بولادة "طفل من عجين"

امرأة تفاجئ الأطباء بولادة “طفل من عجين”

حملت سيدة هندية في ذراعها، ما بدا للأطباء أنه طفل ملفوف بقطعة قماش، وقالت لهم إنها ولدته ميتًا، وعلى ذلك ينبغي تسجيل اسمها في قائمة المستفيدين من الخطة الحكومية، حيث يتم صرف بعض الأموال لمن هن في مثل موقفها.

إلى هنا، يبدو الأمر طبيعيًا، وبالنسبة للأطباء، فإن هذا الموقف يكاد يكون روتينًا يوميًا، إلا أن المفاجأة كانت بانتظارهم، حينما كشفوا عن وجه “الطفل” ليجدوا عجينة.

بحسب موقع “هندوستان تايمز”، اكتشف أن المرأة ادعت ذلك؛ للحصول على الأموال الحكومية، وقال مسؤول طبي في مركز الصحة في مدينة كايلاراس بالهند، إنه يتم اتخاذ إجراء تأديبي ضدها.

وقع الحادث في وقت سابق هذا الأسبوع، لكنه لم يصل لوسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي إلا اليوم، وقالت الدكتورة “ميشرا”: “لأول مرة أواجه مثل هذه الحالة الغريبة في حياتي المهنية، ولم أتوقع أبدًا أن ينزل الناس إلى هذا الانحطاط للاستيلاء على أموال المخططات الحكومية”.

بحسب الخطط الحكومية، تُمنح المرأة من المناطق الريفية مبلغ 1400 روبية كمساعدة مالية للأغذية، وبعد الولادة يرتفع الرقم إلى 16 ألف روبية للتعويض عن جلوسها في المنزل دون عمل لمدة 3 شهور.

وروت الدكتورة “ميشرا” الموقف من بدايته قائلة: إن المرأة وصلت المستشفى في سيارة إسعاف، وطلبت من الممرضة أن تسجل اسمها في السجل؛ لأنها ولدت طفلًا ميتًا، وطلبت الممرضة من المرأة أن تعطي الطفل لها حتى يفحصه الطبيب، لكن المرأة رفضت أن تتخلى عن “الطفل” وأصرت على أنها ولدته ميتًا.

وقالت الدكتورة “ميشرا”، إن المرأة وزوجها خلقا حالة من الجدل والشجار، وتمكن موظفو المستشفى من فصل المرأة عن “طفلها”؛ لضمان توفير العلاج له قبل أن يفوت الأوان، وقال الدكتور ميشرا: “لقد صُدمنا عندما رأينا العجين ممزوجاً بالألوان الحمراء ليأخذ شكل طفل”.

وقال رئيس المركز الدكتور فينود غوبتا: “هربت المرأة وزوجها بعد أن تعرضا للإصابة، وبعد المداولات فيما بيننا، قررنا عدم تقديم معلومات عن الحادثة؛ لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على عملنا في خدمة المرضى في المستشفى”.

امرأة تفاجئ الأطباء بولادة "طفل من عجين"

Send this to a friend