مراهق يعتدى على طفلة ويقتلها.. "خنقتها ببنطلونها ودغدغت دماغها بقالب طوب "

مراهق يعتدى على طفلة ويقتلها.. “خنقتها ببنطلونها ودغدغت دماغها بقالب طوب “

أدلى العامل المتهم باغتصاب الطفلة جنا بقرية السقرية بمركز المنشاة بسوهاج، في مصر،  باعترافات تفصيلية عن الجريمة البشعة التى ارتكبها، حيث قال المتهم يوسف 15 سنة فى محضر التحريات والتحقيقات، إنه اعتاد تناول المواد المخدرة حتى أصبح مدمنا فى سن صغيرة، مضيفا أنه يعمل فى مخزن فى ذات القرية التى تقطن فيها المجنى عليها، وأثناء جلوسه بجوار إحدى السيارات لتحميل كمية من الطوب شاهد الطفلة تسير بمفردها فى الطريق، فاختمرت فكرة اغتصاب الطفلة داخل الزراعات دون أن يشعر به أحد، وبالفعل بدأ فى تنفيذ جريمته بتتبع خطوات الصغيرة جنى، وسار خلفها ممسكا في يده قطعة من قالب أبيض، اقترب من الصغيرة من الخلف عندما وصلت بالقرب من زراعات الذرة، وعاجلها بضربة على رأسها، سقطت على إثرها على الأرض فاقدة للوعي.

وبحسب ما نقلت صحيفة “صدى البلد” المحلية، سحبها بعد ذلك إلى داخل قطعة أرض ونفذ جريمته التي خطط لها، وقام باغتصابها وهي فاقدة للوعي، وبعد أن فرغ من جريمته خشي افتضاح أمره، معتقدا أن الطفلة قد تعرفت عليه أثناء اغتصابها لأنها عادت للوعي للحظات ثم فقدت الوعي مرة أخرى، فقام بخنقها بالبنطلون الذي كانت ترتديه، بعدها انهال على رأسها بقالب الطوب حتى هشم رأسها.

الطفلة جنا التى تبلغ 6 سنوات خرجت من منزل جدها الذي يبعد عشرات الأمتار عن منزلها بقرية السقرية، سارت علي الطريق الترابي الموازي لزراعات الذرة عائدة إلى منزلها كانت تلهو وتلعب في طريق العودة وهي لا تعرف الخوف لأنها لم تتعود عليه في قريتها الصغيرة، ولم تسمع في يوم من الأيام أن أحدا قد تعرض لأذى أو أن هناك مخاوف من سيرها لوحدها، فالقرية أهلها طيبون، وأبواب المنازل تظل مفتوحة طوال الليل والنهار.

جنا لم تدرك ما يحيط بها من أخطار، ولم تعلم أن هناك طفلا ارتدى ثوب الشيطان بعد أن تعود على تعاطي المواد المخدرة يرقب تحركاتها.

كان مدير أمن سوهاج، قد تلقى بلاغا باختفاء “جنا.هـ” ، 6 سنوات، تقيم قرية السقرية، دائرة مركز المنشاة، وتبين من الفحص والتحريات العثور علي جثتها داخل زراعات الذرة. 

انتقل إلى مكان الواقعة ضباط المباحث الجنائية والنيابة العامة وتبين من المعاينة المبدئية للجثة أن الضحية تعرضت لاعتداء جنسي، وتم خنقها بواسطة بنطلون ترتديه وبها إصابات بالرأس، وأمرت النيابة العامة بنقل الجثة لمشرحة المستشفي المركزي، وكلفت الطب الشرعي بإجراء التشريح لبيان سبب الوفاة.

كلف مدير أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث، وبسؤال عدد من العاملين في مخزن بلوك أبيض قريب من مسرح الجريمة، أفادوا باختفاء عامل “يوسف. م. ت” 15 عاما ويقيم بذات الناحية، وعقب مرور 6 ساعات من الجريمة تم القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة. 

وأكد المتهم في اعترافاته أنه تتبع المجني عليها أثناء سيرها بجوار الزراعات وتعدى عليها بالضرب بحجر في رأسها، وعندما فقدت الوعي قام بسحبها داخل زراعات الذرة وتعدى عليها جنسيا، وبعد أن فرغ من جريمته قام بخنقها بالبنطلون الذي ترتديه، بعدها هشم رأسها بحجر. 

Send this to a friend