دكتور يتمكن من إجراء عملية جراحية في القلب عن بعد أميال

دكتور يتمكن من إجراء عملية جراحية في القلب عن بعد أميال

تمكن الدكتور “تيجاس باتل” من   في  عن بعد ، ليصبح أول جراح في العالم يجري مثل هذه العملية.

ونفذ الدكتور الهندي – وهو أخصائي أمراض القلب في مدينة “أحمد آباد” – جراحة قلب معقدة عن بُعد على 5 مرضى مختلفين على مدار عدة أيام.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تراوحت أعمار جميع المرضى الذين خضعوا لهذه الجراحة بين 52 و84 عامًا، وذكرت أنه تم إجراء العمليات الـ 5 في معهد ”أبيكس“ لأمراض القلب، وتحت إشراف 2 من أطباء القلب.

الجراح كان في محطة عمل روبوتية في أحد المعابد الهندية، ويتحكم في روبوت جراحي عن بعد ويجري جراحة القلب الدقيقة على المرضى في المستشفى الذي يبعد 20 ميلاً عن موقعه.

نجحت الجراحات الـ 5، ليصبح بذلك “تيجاس باتل” أول جراح في العالم يجري عملية جراحية عن بعد.

وتُجرى هذه الجراحة التي تعرف باسم “التدخل التاجي عن طريق الجلد بمساعدة روبوتية”، في الولايات المتحدة منذ عام 2011، ولكن دائمًا ما تكون في وحدة ملحقة بغرفة العمليات.

ومع ذلك، لا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتحكم فيها جراح بروبوت طبي لإجراء جراحة عن بُعد، حيث سبق أن أجرى طبيب صيني عملية جراحية في المخ في وقت سابق من هذا العام عن بعد، باستخدام شبكة محمول من الجيل الخامس.

وقال الدكتور باتل: “لقد كانت تجربة رائعة وتكشف إمكانات التدخل الطبي المدعوم بالتكنولوجيا في بلد مثل الهند”.

وأضاف: “لقد أوضحت التجربة أنه مع توافر سرعات إنترنت أعلى، يمكن أن يكون الجراح المتمرس في أي مكان في العالم ويجري الجراحات الدقيقة، فلا يهم ما إذا كان على بعد 200 ميل أو ألفي ميل، يظل الإجراء كما هو”.

Send this to a friend