نصرالله يحذر: "أي حرب على إيران ستؤدي إلى إشعال المنطقة ونهاية إسرائيل"

نصرالله يحذر: “أي حرب على إيران ستؤدي إلى إشعال المنطقة ونهاية إسرائيل”

أكد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله أن لا خطوط حمراء في الدفاع عن لبنان ضد أي اعتداء من الاحتلال، مشددا بالمقابل على أن كسر الخطوط الحمراء لا يعني التخلي عن القرار 1701.

وأضاف نصرالله، خلال كلمة له في ذكرى عاشوراء، اليوم الثلاثاء، أن “لبنان يحترم القرار الأممي 1701 وحزب الله جزء من الحكومة التي تحترم هذا القرار، ولكن إذا قصف الاحتلال أو أرسل مسيرات أو اعتدت على لبنان فمن حق اللبنانيين أن يدافعوا عن بلدهم وسيادته ولا خطوط حمراء على الإطلاق في هذا الشأن”.

وأضاف نصرالله أن “اللبنانيين أسقطوا محاولة الاحتلال لتغيير قواعد الاشتباك منذ العام 2006، وجيش الإحتلال “الاسطوري الذي لا يقهر تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات عاجزا على الأرض”.

وتابع نصرالله أن “العدوان الأخير على الضاحية الجنوبية كان كبيرا، وموقف لبنان الرسمي والشعبي كان قويا جدا، والمقاومة ردت على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية عبر إسقاط الطائرة المسيرة في بلدة رامية جنوب لبنان”.

وقال نصر الله: ” لم تبق دولة في العالم لم تتصل بالحكومة اللبنانية لمنع ردنا وهذا يثبت قوتنا

وجدّد حسن نصرالله التأكيد للشعب الفلسطيني على ان “لا خيار لأمتنا سوى المقاومة لمواجهة ما يخطط في هذه المرحلة من صفقة القرن”، ومؤكدا “التزامنا بحقوق الشعب الفلسطيني كلاجئ شريف في أرضنا يريد العودة الى وطنه ويعمل من أجل هذا الأمر وسندافع عن ذلك”.

وأعرب نصرالله عن رفضه لأي مشروع حرب على إيران لأنها ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبا وستكون حربا على كل محور المقاومة، مشددا على أن أي حرب افتراضية إن حصلت ستشكل نهاية إسرائيل ونهاية الهيمنة والوجود الأمريكي في منطقتنا”.

وقال نصرالله إن “تبرير البحرين لعدوان الاحتلال على لبنان وسوريا وفلسطين أبشع أنواع الخيانة”، مجددا الدعوة “لوقف العدوان على اليمن وشعبها وترك اليمنيين يقررون مصير بلادهم”.

Send this to a friend