فيسبوك تكشف سبب تعليق إرسال الرسائل للحملة الانتخابية للحزب
صورة من أرشيف رويترز لشعار فيسبوك في مقر الشركة بكاليفورنيا.

فيسبوك تكشف سبب تعليق إرسال الرسائل للحملة الانتخابية للحزب

نقلت وسائل اعلام عبرية اليوم الخميس عن الناطقة باسم الليكود الاسرائيلي قولها, إن الرسالة التي دفعت شركة لتعليق للحملة الانتخابية للحزب كانت خطأ من موظف في المقر الخاص للحزب.

وقامت شركة “فيسبوك” قبل أسبوع من الانتخابات العامة الإسرائيلية، بتعليق الخدمة بشكل مؤقت لحملة الحزب بسبب انتهاكه سياسة الموقع فيما يتعلق بخطاب الكراهية.

وحذرت إحدى الرسائل الخاصة بالحملة مما وصفته بأنه حكومة يسارية “ضعيفة، تعتمد على العرب الذين يريدون القضاء علينا جميعا – نساء وأطفالا ورجالا”، حسبما ظهر في لقطة مأخوذة للشاشة (سكرينشوت) نشرتها صحيفة “هارتس” الإسرائيلية.

ووفقا للصحيفة، ظهرت الرسالة لكل شخص دخل على صفحة نتنياهو الرسمية على “فيسبوك”، تدعو إلى التصويت لصالح “ليكود”.

وقال متحدث باسم “فيسبوك” في بيان: “بعد مراجعة دقيقة لأنشطة رسائل حملة ليكود، وجدنا انتهاكا لسياستنا بشأن خطاب الكراهية”.

وأضاف: “وجدنا أيضا أن الرسائل كانت تسيء استخدام المنصة في الفترة الزمنية المسموح خلالها الاتصال بالناس. ونتيجة لذلك، قمنا بتعليق الخدمة مؤقتا لمدة 24 ساعة. في حالة حدوث أي انتهاكات إضافية، سنواصل اتخاذ الإجراء المناسب”.

وقالت المتحدثة باسم ليكود: “لم ير رئيس الوزراء نتنياهو هذا المنشور، ولم يوافق عليه. إنه لا يوافق على البيان. وعندما تم لفت انتباهه، طلب حذف المنشور على الفور”، وفق صحيفة القدس

وتم اتهام نتنياهو في السابق بالتحريض ضد السكان العرب في إسرائيل، وخاصة خلال الحملات الانتخابية.

Send this to a friend