دراسة .. الوقت المثالي بين الرغبة في النوم والنعاس هو 7  دقائق

دراسة .. الوقت المثالي بين الرغبة في النوم والنعاس هو 7 دقائق

الوقت الفاصل بين اللحظة التي تقرر فيها الذهاب إلى الفراش وبين الاستغراق في هو ما يُسمّى “فترة الاستجابة”، وتختلف مدته من شخص لآخر بحسب درجة التعب، والبيئة المحيطة. فإذا كان هذا الوقت 5 دقائق أو أقل يعني ذلك أن لديك نقص في ، وإذا استغرق منك 20 دقيقة أو أكثر يعني أن لديك صعوبات في .

وتقترح بعض الدراسات أن بين في النوم والنعاس هو 7 دقائق، وعندها تشعر أنك بين اليقظة والنوم، أو بصيغة أخرى تشعر أن رأسك مثقل وأنك في حالة من السلام الكامل.

وتساعد درجة حرارة الجسم على تسهيل الاستغراق في النوم، وكذلك مستوى التوتر. لذلك تقترح أبحاث من جامعة كولومبيا الأمريكية عدم أكل الكربوهيدرات قبل النوم بفترة قليلة، لأنها تمد الجسم بالطاقة وترفع وتيرة نشاطه.

كما تنصح الدراسات بممارسة تمارين رياضية خلال وقت من النهار وحتى الغروب، لأن التمارين تزيد مستوى هرمون السيروتونين في الجسم، ويساعد ذلك على الاسترخاء مع حلول الليل.

وبشكل عام عليك أن تحذر من التوتر، وتجهز بيئة مناسبة للاسترخاء قبل “وقت الاستجابة” الذي تشعر فيه بالرغبة في النعاس، عن طريق خفض الإضاءة والضوضاء، والقراءة أو الاستماع لموسيقى هادئة.

Send this to a friend