افتتاح مؤتمر شبكة التعاون الثقافي في بيت ساحور

افتتاح مؤتمر شبكة التعاون الثقافي في بيت ساحور

افتتح وزير الثقافة عاطف أبو سيف، وجهاد خير رئيس بلدية بيت ساحور شرق بيت لحم، اليوم الجمعة، مؤتمر شبكة التعاون الثقافي غير المادي بين المدن تحت عنوان “دور المهرجانات الفلكلورية المحلية في إحياء التراث وتعزيز الثقافة”، بحضور المحافظ كامل حميد.

وقال الوزير أبو سيف، في كلمته خلال الافتتاح، “إن الثقافة جسر متين يمكن للشعوب أن تمر عبره للتواصل وهي بوابة الانفتاح على العالم”، مضيفا أن “تراثنا الفلسطيني مليء بالكثير الكثير، فهو غير مرتبط بأي نوع من أنواع العنصرية ويتميز بعمقه الإنساني”.

وأكد أهمية الثقافة والتراث غير المادي في الحفاظ على الحكاية الفلسطينية الوطنية، ومنها حكاية مدينة بيت ساحور ودورها الوطني خلال العديد من مراحل النضال، والتي تحولت إلى أهازيج وأغان فولكلورية فلسطينية توثق التاريخ والتجربة النضالية الفلسطينية.

وأضاف أبو سيف “أن بيت ساحور هي المكان الذي خرج منه نور المسيح إلى السماء، وفي فلسطين يوجد أهم رسالتين سماويتين في العالم، وهي رسالة يسوع ورسالة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، الذي عرج من هنا إلى السماء”.

وعبر عن فخره بعضوية بلدية ساحور في شبكة التعاون الثقافي بين المدن نائبا لرئيس الشبكة، مؤكدا أهمية انعقاد اجتماع الشبكة في فلسطين لما له من مدلولات سياسية ووطنية وثقافية، لأن فلسطين هي حاضنة وعنوان لثقافة راقية وواعية وتحترم الآخر.

وحضر الإفتتاح عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” فراس الشوملي، ومدير عام مديرية الحكم المحلي شكري ردايدة، وأعضاء المجلس البلدي، وأعضاء شبكة التعاون الثقافي، إضافة للقادمين من مختلف الدول ورؤساء الدوائر في بلدية بيت ساحور وممثلين عن عدد من مؤسسات البلدة وعن مركز حفظ التراث الثقافي.

وتناول المؤتمر، الذي أقيم تحت رعاية ودعم وزارة الثقافة، طرق وأهداف حماية التراث غير المادي في العالم، وأهمية الفعاليات الدينية والمهرجانات الثقافية في حماية وتقوية وتمكين التراث الثقافي، وتبادل وتمازج الثقافات والانفتاح الثقافي ودوره في تعزيز التراث بمختلف أنحاء العالم، إضافة لدور بيت ساحور بكافة سكانها ومؤسساتها في الحفاظ على التراث الثقافي.

Send this to a friend