قوات الأمن المصرية تعلن مقتل 15 مسلحاً مشتبها بهم في تبادل لإطلاق النار

قوات الأمن المصرية تعلن مقتل 15 مسلحاً مشتبها بهم في تبادل لإطلاق النار

أعلنت ، اليوم الاثنين، أنها قتلت مشتبها بهم، في تبادل لإطلاق النار في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيناء.

وذكرت، أن تبادل النار وقع الأحد، عندما داهمت الشرطة مخبأ مسلحين غرب مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، المطلة على البحر المتوسط، بحسب ما جاء على موقع (سكاي نيوز).

وأفاد مسؤولو الأمن، بأنهم عثروا على أسلحة ومواد متفجرة في المخبأ، وتم نقل الجثث إلى مستشفى قريب للتعرف عليها.

وبشكل منفصل، ذكر المسؤولون أن ستة من قوات الأمن أصيبوا عندما انفجرت عبوة ناسفة بسيارتهم في بلدة الشيخ زويد القريبة.

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الداخلية المصرية مسلحين عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن أثناء مداهمة وكرين للمسلحين بمدينتي العبور، شرقي القاهرة، و15 مايو جنوبي العاصمة.

وذكرت الداخلية في بيان، أن من بين العناصر التي لقيت حتفها في الاشتباك، قيادي بما يعرف بحركة “لواء الثورة” يدعى محمود غريب قاسم.

وتقاتل قوات الأمن والجيش منذ سنوات متطرفين، يقفون وراء سلسلة من الهجمات على قوات أمن ومدنيين.

Send this to a friend