الحارس الشخصي لمايكل جاكسون يوضح سبب ارتداء النجم أقنعة طبية

الحارس الشخصي لمايكل جاكسون يوضح سبب ارتداء النجم أقنعة طبية

كشف مات فيدز السابق لمغني البوب الأمريكي الراحل مايكل جاكسون، بأن الشهير قام باتباع بعض “الإجراءات الغريبة” بشكل متعمد بنية استفزاز وسائل الإعلام.

الحارس قال، في تصريح لصحيفة مترو البريطانية، إن ملك البوب كان يعتقد أن سحره سيخفت في حال توقف عن كونه “لغزا” في نظر الجمهور.

النجم العالمي الراحل كان يرتدي ويضع أشرطة لاصقة حول أنفه لإثارة الشكوك حوله، ليتصدر الصفحات الأولى للصحف والمجلات، وفقا لفيدز.

وأضاف حارس جاكسون الشخصي، أن “ملك البوب” كان يعرف كيف يتعامل مع وسائل الإعلام، ويعرف بالضبط كيف يستولي على الصفحات الأولى.

وأوضح قائلا: كان يعمل 90% من الوقت، بوضع قناع على وجهه أو شريط لاصق على يديه أو على أنفه (والذي كان المفضل بالنسبة له)، كان يقول إنه يريد أن تكون حياته أعظم لغز على الأرض.

وتابع فيدز قائلا: جاء هذا بنتائج عكسية عليه الآن، وهذا هو الشيء المحزن.

والجدير بالذكر أن مؤخرًا فاز وثائقي ينطوي على اتهامات جنسية لملك البوب الراحل بإحدى جوائز إيمي التلفزيونية المرموقة يوم السبت فيما لم يحالف الحظ المغنية الشهيرة بيونسيه في اقتناص أي جائزة.

ويحكي فيلم “الخروج من نيفرلاند” (ليفينج نيفرلاند) قصة رجلين يقولان إن جاكسون كان صديقهما واعتدى جنسيا عليهما عندما كانا في سن السابعة والعاشرة من العمر. وحصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم وثائقي في حفل بمدينة لوس انجليس يقام قبل الحفل الرئيسي لجوائز إيمي الأسبوع المقبل.

واستقبلت أسرة جاكسون الوثائقي الذي عرض بعد عشر سنوات من وفاته بغضب عارم كما أثار الفيلم جدلا جديدا حول إرثه.

ونفت أسرة جاكسون وإدارة أملاكه ما جاء على لسان الرجلين ووصفوه بأنه “إعادة صياغة… لادعاءات مشكوك فيها”.

وبحسب جريدة الديلي ميل البريطانية، فإن مجموعة من الأصدقاء المقربين لمايكل جاكسون يحضرون الآن لفيلم وثائقي جديد، يدمعون من خلاله مايكل ويبرزون به الجانب الإيجابي من حياته.

Send this to a friend