وفات سيدات لحصولهن على علاج أسوأ مما يحصل عليه الرجال

وفات سيدات لحصولهن على علاج أسوأ مما يحصل عليه الرجال

ذكرت منظمة صحية خيرية في بريطانيا أن سيدتين تلقيان حتفهن يوميا في إنجلترا وويلز بسبب تعرضهن لسكتات قلبية لعدم الوعي أو التشخيص الخاطئ أو نقص العلاج، وهي أسباب يمكن تجنبها.

وقالت مؤسسة القلب البريطانية – في بحث نشرته الأسبوع الجاري – إن التقديرات تشير إلى وفاة 8200 سيدة بين عام 2003 وعام 2013 نتيجة لحصولهن على أسوأ مما يحصل عليه .

وتريد المؤسسة أن تقضي على المفهوم الخاطئ الذي يفيد بأن الازمات القلبية مرض يصيب الرجال لتشجيع النساء على معرفة المخاطر والأعراض، مشيرة إلى أن أمراض القلب تودي بحياة عدد من النساء في بريطانيا يوازي ضعف ضحايا السرطان.

وكشف البحث أن النساء يعانين من زيادة بنسبة 50% فيما يتعلق بالتشخيص الخاطئ أو سوء الرعاية بعد التشخيص مقارنة بالرجال مما يزيد من مخاطر الوفاة.

Send this to a friend