مصر: الإفراج عن أردنيين اعتقلا عقب المظاهرات الأخيرة

مصر: الإفراج عن أردنيين اعتقلا عقب المظاهرات الأخيرة

اعلنت وزارة الخارجية الأردنية، مساء اليوم، الأربعاء، أن السلطان المصرية قررت الإفراج عن مواطنين أردنيين، اعتقلتهما قبل عشرة أيام، في أعقاب المظاهرات التي انطلقت في الـ20 من أيلول/ سبتمبر الجاري، للمطالبة برحيل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

جاء ذلك، وفق ما أعلنه متحدث الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، في بيان، ولفت القضاة، بأن سفارة المملكة في القاهرة تقوم بإجراء ترتيبات عودتهم إلى أرض الوطن الليلة.

وتقدم القضاة بشكره للسلطات المصرية؛ “لتعاونها الإيجابي والسريع في الإفراج عن المواطنين المدعوان عبد الرحمن علي حسين و ثائر حسام مطر.

ولم يذكر القضاة أسباب اعتقال المواطنين الأردنيين. عير أن السلطات المصرية كانت قد اعتقلت 4 أردنيين، أفرجت عن اثنين منهم لاحقًا، وبثت وسائل إعلام مصرية “اعترافات لتورّط الأردنيين في مخطط إخواني لنشر الفوضى في مصر”، بينما يصر ذووهم على أنهم سياح.

وكان الأردنيون قد أطلقوا حملة ة #رجّعوا_ولادنا على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة السلطات المصريّة بالإفراج عن أردنيين اعتقلتهم الأسبوع الماضي، ضمن سلسلة اعتقالات لسياح عرب وأجانب بدعوى الاندساس بالمظاهرات لتحريض المصريين على حكم السيسي.

وبث الإعلامي  عمرو أديب، في برنامجه “الحكاية” على “إم بي سي مصر”، شريطي فيديو يظهر فيهما ثائر والرواجبة.

ويقول مطر في الشريط إنه من المعارضين لسياسة الحكومة الأردنية وإنه كان عضوًا في الحزب الديمقراطي الشيوعي الأردني، “تابعت ثورة يناير 2011 وأيّدت سقوط نظام الحكم حتى يوم ثورة 30 يونيو وشفت إنها انقلاب عسكري على الحكومة الشرعية بتاعت محمّد مرسي”، وإنّ هدف زيارته لمصر هو توثيق تظاهرات “جمعة الخلاص” وحشد الناس لها، أما عبد الرحمن فقال في الشريط إنه عضو في الحزب الشيوعي الأردني ومعارض لنظام الحكم الأردني، وإنه زار مصر لتوثيق التظاهرات.

Send this to a friend